الآن
الرئيسية / منوعات / قصص سورية تحلّق في سماء دبي

قصص سورية تحلّق في سماء دبي

فاز القاص السوري “مصطفى تاج الدين الموسى” بجائزة دبي للثقافة
لعام 2015، عن فرع القصة القصيرة، وقد حصل على المرتبة الرابعة، وفق ما أعلنته
الهيئة المشرفة على جائزة دبي في الأسبوع الماضي، عن مجموعته القصصية التي حملت
اسم “اثنان وسبعون عاما”، وهي المجموعة القصصية الرابعة للكاتب، بعد
مجموعة “الخوف في حقل واسع”، والتي طبعت في الشهر السابع من هذا العام
2015، بدعم من جائزة المزرعة للإبداع الأدبي والفني، وقد سبقتها في عام 2014،
مجموعة “مزهرية من مجزرة”، وقد كانت عبارة عن مجموعة قصص تناولت حياة
السوريين بين بداية عام 2011 وحتى عام 2014. أما مجموعته الأولى، فقد حملت عنوان “قبو
رطب لثلاثة رسامين”، وحصدت المرتبة الثانية في جائزة الشارقة للإصدار الأول
فرع القصة القصيرة في عام 2012.

نذكر أن القاص السوري “مصطفى تاج الدين الموسى” هو ابن القاص
السوري “تاج الدين الموسى”، وقد درس في كلية الإعلام في جامعة دمشق،
ليمنعه عزل النظام لمدينته إدلب عن التخرج.

تميز مصطفى تاج الدين الموسى منذ بداياته، بأسلوبه الرشيق، وبعمق وجمال
طريقة تصويره، وبحدة وذكاء اللقطة القصصية في قصصه. كما تميز بالوقوف إلى جانب حق
السوريين في بناء وطن تسوده الحرية والكرامة، إذ تبنى حالات شتى من القهر الإنساني
الذي عاشه السوريون طيلة السنوات الخمس الماضية، وقد تناوله إما بسخرية لاذعة مؤلمة
أو من خلال واقعية كثيفة وذكية.

قصص مشغولة بعناية فائقة، وكأن صاحبها خياط يحوك بهدوء، أثوابا متنوعة
الألوان والأحجام، بحرفة عالية ومبدعة، وصفتها الروائية الدكتورة نجاة عبد الصمد
قائلة: “هكذا يتملكك مصطفى تاج الدين الموسى وأنت تقرأه، ويشدك من آذان قلبك
إلى عالمه المتخيل”.

شاهد أيضاً

النظام يقرّر إزالة 90% من حواجز دمشق

يعتزم النظام السوري، إزالة معظم الحواجز العسكرية والأمنية داخل العاصمة السورية دمشق وفي محيطها، وذلك …

النظام يعد بتسريع الأنترنت “أربع أضعاف”

وعد النظام السوري، بزيادة سرعة شبكة الانترنت في سوريا، بمعدّل أربع أضعاف زيادةً عن السرعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × five =