الآن
الرئيسية / سياسة / حوارات / الشهيد قاسم أبو شطارة

الشهيد قاسم أبو شطارة

ولد الشهيد
البطل قاسم أبو شطارة لعائلة محترمة في مدينة تل شهاب في درعا، عام 1989، وتعلم في
مدارسها، ثم توظف فيها كمعلم مدرسة. عرف عنه حس الدعابة والمرح الشديد، فقد كان
يرسم الضحكة على وجوه من حوله. ذكاؤه شديد وليس من الصعب أن تلاحظه منذ اللحظة
التي تتعرف فيها عليه. كان أيضا فصيح اللسان وقوي البنية الجسدية. ترك وظيفته منذ
بدايات الثورة والتحق بصفوف الثوار، وكان يخرج في المظاهرات التي تحييها بلدته
الغالية على قلبه وينقل الجرحى إلى المشافي. ارتبط صوته القوي وكلمات شعره الجزل
بساحة العمري ارتباطا وثيقا، فقد كان المتظاهرون يرددون أشعاره في كل مظاهرة
ويتغنون بكلماته المعبرة والرائعة، والتي تحمل نقدا لاذعا وذكيا، وفيه من المرح
والنكتة الكثير الكثير. وبعد جرائم النظام في كافة أرجاء سورية، وخاصة في حمص، التي
أتى إلى مدينته تل شهاب الكثير من النازحين والمهجرين منها، وكانت تل شهاب منفذهم
للهروب إلى الأردن، نذر قاسم نفسه وروحه ودمه لإيصالهم إلى وجهتهم التي يريدون،
وقد قام بحمل السلاح لمرافقتهم في الطريق وحمايتهم من بطش قوات النظام. وكان قد
شكل أول مجموعة لحماية النازحين في وادي اليرموك، كما أنه شارك بأغلب معارك حوران
ضد نظام الأسد، وساند إخوته في عتمان وفي طفس والحراك واليادودة ومدينة درعا
والمزيريب. استشهد قاسم أبو شطارة بتاريخ 1/10/2012، وهو يدافع عن أحد النقاط
الحدودية في قرية زيزون. هنيئا لك أيها البطل، وإلى جنان الخلد. ستبقى خالدا في
قلوب السوريين الأحرار. 

شاهد أيضاً

مسؤول لبناني: عودة العلاقات مع نظام الأسد ضرورياً لمصلحة لبنان

اعتبر نائب رئيس مجلس النواب اللبناني ايلي الفرزلي أن عودة العلاقات “أمراً حتمياً وضرورياً لمصلحة …

أردوغان يحذّر بوتين من الهجوم على إدلب

    حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من السماح للنظام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 13 =