الآن
الرئيسية / منوعات / البطولات الأوروبية الكبرى .. هزيمة قاسية على اليونايتد.. والبايرن يكتسح دورتموند

البطولات الأوروبية الكبرى .. هزيمة قاسية على اليونايتد.. والبايرن يكتسح دورتموند

كان هذا الأسبوع حافلا بالقمم الكروية في الدوريات الأوروبية
الكبرى، كان أبرزها كلاسيكو إنكلترا بين الآرسنال ومانشستر يونايتد، حيث حرم الأول
ضيفه من الاستمتاع بصدارته أكثر من أسبوع واحد، وأتت قمة ألمانيا بين البايرن
ودورتموند لتؤكد اكتساح البايرن لكافه خصومه، كذلك الحال بالنسبة لكلاسيكو فرنسا
بين فريق العاصمة ومرسيليا، الذي حاول دون جدوى تجنب الخسارة مع مضيفه، فيما انتهى
ديربي مدريد بتعادل مخيب لفريقي الريال وأثلتيكو. 

آرسنال يقلب الطاولة

اعتلى مانشستر سيتي من جديد صدارة البريمرليغ بعد اكتساحه لضيفه نيوكاسل يونايتد
بنصف دزينة من الأهداف مقابل هدف وحيد تقدم به الضيف، قبل أن يرد لاعبو السيتيزنس
بأهدافهم الستة، التي كان للمهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو شرف تسجيل خمسة منها.
صدارة لم يضمنها السيتي إلا بعد انتصار آرسنال على اليونايتد بثلاثة أهداف نظيفة
في ملعب الإمارات، فقد صدم الغانارز الشياطين الحمر بثلاثة أهداف في أول عشرين
دقيقة، ما أصاب لاعبي اليونايتد ومدربهم فان خال، بالإحباط. فيما استطاع الآرسنال
الحفاظ على النتيجة، وأهدر العديد من الفرص المحققة. هذا الفوز جعل قطب مدينة لندن
يشارك اليونايتد في وصافة البريمرليغ بفارق نقطتين عن السيتي المتصدر، وانتهى
ديربي ليفربول بين ايفرتون وليفربول بالتعادل 1-1، فيما واصل أبناء مورينيو أداءهم
المتواضع فخسر تشلسي على ملعبه أمام ساوثهامبتون 1-3. وفي بقية النتائج، تعادل
سوانسي مع توتنهام 2-2، وسندرلاند مع ويستهام بنفس النتيجة، وبورنموث مع واتفورد
1-1، فيما فاز كريستال بالاس على ويست بروميتش 2-0، وستوك على أستون فيلا 1-0.

لم يفز آرسنال على اليونايتد في البريمرليغ منذ 2011، وآخر
لقب دوري لأرسنال كان 

موسم 2003-2004.

عثرات الكبار

سمحت الأقدار لفريق فياريال أن يحافظ على صدارته التاريخية للدوري الإسباني أسبوعا
آخر، فقد شهد الأسبوع الحالي حالة نادرة في الدوريات الأوروبية الكبرى، بعد أن
تعثرت بالخسارة أو التعادل، جميع الفرق التي تحتل المراكز الستة الأولى في الليغا،
ما جعل خسارة فيا ريال أمام ليفانتي لا تؤثر بأحقيته في الزعامة، ولو مؤقتا. واتجهت
أنظار العالم إلى ديربي العاصمة، بين الجارين اللدودين ريال مدريد وأثلتيكو مدريد،
حيث فشل الأول في انتزاع الصدارة من فيا ريال بعد أن استطاع اثلتيكو تعديل نتيجة
اللقاء بدقائق المباراة الأخيرة، فانتهت المباراة بالتعادل بهدف لمثله. فيما استمر
برشلونة بعروضه المخيبة، وخسر أمام إشبيلية بهدفين لهدف. وفي بقية النتائج، تعادل
سيلتا فيغو مع خيتافي دون أهداف، وغرناطة مع ديبورتيفو 1-1، فيما تغلب ملقة على
ريال سوسيداد 3-2، وبلباو على فلنسيا 3-1، وخيخون على إسبانيول 2-1.
كسر بنزيما صيام ريال مدريد عن التسجيل في فيسنتي كالديرون، والذي امتد لـ 377 دقيقة
دون أي هدف في معقل الأثلتيكو.

البافاري يرعب الجميع

أذاق بايرن ميونيخ ملاحقه بروسيا دورتموند هزيمة قاسية، بعد أن تغلب عليه بخمسة
أهداف لهدف في قمة مباريات البوندس ليغا، محققا العلامة الكاملة هذا الموسم دون أن
يهدر أي نقطة في كافة المسابقات. بينما تعرض دورتموند لخسارته الأولى في البطولة
بعد تعادلين مع هوفنهايم ودارم شتات، وحافظ على وصافة الدوري الألماني رغم خسارته
بعد هزيمة شالكة الثالث أمام مضيفه كولن بثلاثة أهداف نظيفة. وفي اللقاءات الأخرى،
فاز ماينز على دارم شتات 3-2، ومونشنغلادباخ على فولفسبورغ 2-0، وهيرتا برلين على
هامبورغ 3-0، وهانوفر على فيردربريمين 1-0، فيما تعادل هوفنهايم مع شتوتغارت 2-2.

بعد تسجيله هدف فريقه الوحيد أمام البايرن، بات مهاجم دورتموند
الغابوني بيير أوباميانغ، أول لاعب في تاريخ الكرة الألمانية، يستطيع هز الشباك في
أول 8 جولات من المسابقة دون انقطاع. 

الفيولا ينفرد بالصدارة

فضّ فيورينتينا شراكته في كرسي الصدارة مع انتر ميلان لصالحه، بعد فوزه على
أتلاننتا بثلاثية نظيفة. واستغل الفيولا تعثّر الانتر في مباراته أمام سامبدوريا،
والتي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق، فاكتفى الإنتر بنقطة جعلته في الوصافة،
متقدما على لاتسيو الفائز على فروسينوني 2-0، يليه روما المنتصر على مضيفه باليرمو
4-2.

في قمة المرحلة، وعلى ملعب سان سيرو في ميلان، استضاف طرف المدينة الأحمر
فريق نابولي، طامعا بنتيجة تنتشله من ألم خسارته في الجولة الماضية أمام جنوى. لكن
رياح نابولي سارت بعكس طموحات الميلان، فعصفت بمركب الميلان على أرضه بأربعة أهداف
نظيفة، ليحقق نابولي فوزين على يوفنتوس والميلان في مرحلتين متتاليتين بالبطولة.
وعاد يوفنتوس لنغمة الانتصارات بالدوري الإيطالي بعد بداية مخيبة، وحقق انتصارا
على بولونيا 3-1. وفي بقية النتائج، فاز امبولي على ساسولو 1-0، وكاربي على تورينو
2-1، وتعادل اودينيزي مع جنوى 1-1، وكييفو فيرونا مع هيلاس فيرونا بذات النتيجة.

أبدى مدرب يوفنتوس ماسيمليانو أليغري، سعادته بالمستوى الذي قدمه لاعبه الجديد،
الألماني سامي خضيرة، في لقاء فريقه مع بولونيا.

باريس تحلّق عاليا
قاد السويدي زلاتان ابراهيموفيتش فريقه باريس سان جيرمان، لحسم كلاسيكو فرنسا، بعد
أن قلب تأخر ناديه أمام مرسيليا بهدف، فسجل ركلتي جزاء أدت لفوز فريقه في المباراة
التي احتضنها ملعب حديقة الأمراء في باريس، ليرتقي أبناء مدينة الأنوار في صدارة
الدوري الفرنسي، ويبقى مارسيليا في ظلمة القاع بالمركز السادس عشر. واحتل انجيه
المركز الثاني بفارق خمس نقاط عن المتصدر، بعد فوزه على باستيا بهدف وحيد، يليه
كان الذي تغلب على سان ايتيان بذات النتيجة، فيما تعادل رين مع موناكو بهدف لكل
فريق. وفي بقية النتائج، فاز ليل على مونبيلييه 2-0، وليون على ريمس 1-0، وتعادل
أجاكسيو مع تولوز 2-2.

حطم زلاتان ابراهيموفيتش رقم البرتغالي باوليتا كأكثر لاعب
يسجل أهدافا في تاريخ باريس سان جيرمان، برصيد 110 أهداف. كما أصبح هداف كلاسيكو
فرنسا التاريخي بـ 8 أهداف.

شاهد أيضاً

فيلا في طرطوس للبيع بمبلغ خرافي

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، خبراً عن عرض فيلا في مدينة طرطوس الساحلية غرب …

نواعير حماة تعود للدوران

أعلنت وسائل إعلامي محلية سورية، أن فريق الهندسة التابع لمجلس محافظة حماة، سيعمل على إعادة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × one =