الآن
الرئيسية / سياسة / تحليلات / إصدارات ثورية

إصدارات ثورية

يوميات
الحرب القائمة

صدر حديثاً للشاعر السوري خلف علي الخلف، مجموعة شعرية بعنوان
“يوميات الحرب القائمة”.

يشكل هذا الكتاب
تدوينا شعريا لمسيرة الحرب في سوريا؛ منذ أن بدأت تطل برأسها، بعد تسلح الثورة
السورية لمواجهة العنف، الذي واجه به النظام السوري المتظاهرين السلميين المطالبين
بالتغيير في بلادهم، وحتى هجرة ملايين السوريين نتيجة هذه الحرب.

يبدأ الكتاب بنص بعنوان “ضيف” يتحدث عن الحرب التي تطرق الباب،
وينتهي بنص بعنوان “وداعاً سوريا”، يرثي فيه الشاعر سوريا “التي
ستنتظرنا كعاشقة بيقين لا يبصر أننا سنعود”. وبين هذين النصين، يكتب الشاعر
رؤيته لمسيرة آلام السوريين في ظل الحرب، ويمر على عينات عشوائية من المجازر.

يتكون الكتاب من 142 صفحة من القطع المتوسط، ويحتوي على سبع باقات شعرية:
هنا الحرب، يوميات الحرب القائمة، عينات عشوائية من مجازر كثيرة، خطابات الحرب،
مجازات الموت، هوامش الحرب، وعن سوريا التي يعرفها الجميع. تتضمن كل باقة مجموعة
من النصوص.

أهدى الشاعر كتابه “إلى الشُّهداء والمعتقلين المجهولين؛ الذين لم
يذكُر أسماءَهم أحد..”. كما ذكر في مقدمة الكتاب أن هذه النصوص كتبت بين بداية
العام 2012 وحتى خريف العام 2014. وينتهي الكتاب بتوثيق غير شعري للمجازر التي
وردت في النصوص، إضافة للتعريف ببعض الشخوص الذين مر ذكرهم في الكتاب.

وجاء على غلاف الكتاب الأخير: “الحرب في بلادي ما تزال قائمة؛ الحرب
التي كنا نقرأ عنها في الكتب ونشاهدها في السينما؛ ليتني أستطيع أن أقفل الباب
عليها، في زنزانة منفردة، وأمضي أيامي في ممارسة ملذاتي الشخصية”. كما ذكر
الكاتب في مقدمة كتابه أن ريع الكتاب مخصص لدعم تعليم الأطفال السوريين اللاجئين
.

يجدر بالذكر أن الشاعر أصدر
قبل هذه المجموعة عدداً من المجموعات الشعرية: نون الرعاة، التنزيل، كحل الرغبة،
نواح الغريب، وقصائد بفردة حذاء واحدة، إضافة لكتبٍ أخرى
.

شاهد أيضاً

“اتحاد علماء المسلمين” يطالب المجتمع الدولي بوقف معاناة المدنيين في درعا

طالب “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” المجتمع الدولي، بإيجاد حلٍ لما يحدث في درعا، مُعرباً عن …

باحث إسرائيلي: إسرائيل لن تسمح بإسقاط نظام الأسد

كشف باحث إسرائيلي، أن بلاده لن تسمح بإسقاط نظام الأسد كونه يحمي حدودها منذ عام …

الرئيسية / سياسة / تحليلات / إصدارات ثورية

إصدارات ثورية

سوريا ” بؤرة توتر”

قراءة ألمانية لأسباب الثورة
السورية

تسلط مؤلفة المتاب “كريستين هيلبيرغ”،
الضوء على الجذور السلمية للثورة السورية وعلى طريقة عمل آلة السلطة لنظام الأسد.

لم تقم المؤلفة بتنقيح مقالات سابقة
منشورة لها، بل ألفت كتابا قائما بحد ذاته مقسم إلى ثمانية فصول، تتحدث فيه عن
حياتها وعملها كمراسلة صحفية في دمشق، وعن النسيج العرقي والطائفي للمجتمع السوري،وطريقة
عمل هياكل السلطة،كما تبحث في الأسباب الاقتصادية والاجتماعية للثورة، ودور سورية
في المنطقة، وعلاقة التوتر بين المقاومة السلمية والعمل المسلح، وأخيرا وليس آخرا،تتحدث
هيلبيرغ عن السيناريوهات المستقبلية في البلاد التي مزقتها الحرب الأهلية. وبمهارة،
حبكت المؤلفة تجارب الحياة اليومية والملاحظات الشخصية مع القضية الشاملة الكبرى،
دون أن تنزلق إلى الابتذال. كل ذلك جاء في أسلوب سهل ممتع شيق جذاب، رغم هول مأساة
الأحداث في سورية.

“عندما توجهت إلى دمشق في تشرين
الثاني عام 2001، كان صالون النقاش السياسي المعروف بربيع دمشق قد أفل نجمه
والآمال بحدوث إصلاحات سياسية تحت قيادة الرئيس الشاب قد
تبددت تماما،كما توزّع الكثير من منتقدي النظام بين المنافي والسجون أو في غربة
داخلية، وبدت سوريا كدولة خارجة توا من الحرب الباردة لا تشبهها إلا كوريا
الشمالية”.

ورغم الدكتاتورية والوضع السياسي المتوتر
في سوريا إلا أن هيلبيرغ شعرت بسرعة مدهشة وكأنها في وطنها. فمن ناحية يقيم عدد
قليل من الأجانب بصورة دائمة في دمشق، ويسهل اللقاء بهم والتعرف عليهم بسرعة في
هذه المدينة ومن جهة أخرى، فإن السوريين بسبب سنوات العزلة باتوا فضوليين تجاه الأجانب
ويقابلونهم بانفتاح كبير.كان الجيران في الحي يعتنون بالصحافية الشابة النحيفة
طويلة القامة القادمة من ألمانيا وكأمها ابنة أو أخت. ولكن هذه الرعاية الحنونة
يمكن أن تسبب بعض الإجهاد أيضا، وذلك عندما ترغب بأن تختلي بنفسها مثلا، فيسارع
معارفها السوريون للاطمئنان عليها والتأكد بأنها ليست مريضة.

هكذا كان التعايش يسير
في الحي بكل لطف وخاليا من أي تعقيد، أما في العمل فيمكن الشعور باستمرار القمع
السياسي. على مدى أكثر من عامين، وجدت هيليبرغ نفسها مضطرة باستمرار لمراجعة
المكاتب الحكومية المليئة بالدخان، إلى أن منحتها وزارة الإعلام السورية أخيرا
الاعتماد الرسمي كصحافية.

شاهد أيضاً

“اتحاد علماء المسلمين” يطالب المجتمع الدولي بوقف معاناة المدنيين في درعا

طالب “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” المجتمع الدولي، بإيجاد حلٍ لما يحدث في درعا، مُعرباً عن …

باحث إسرائيلي: إسرائيل لن تسمح بإسقاط نظام الأسد

كشف باحث إسرائيلي، أن بلاده لن تسمح بإسقاط نظام الأسد كونه يحمي حدودها منذ عام …

الرئيسية / سياسة / تحليلات / إصدارات ثورية

إصدارات ثورية

سياسة الولايات المتحدة وإدارة الأزمات الدولية: إيران، العراق،
سورية، لبنان أنموذجا

يقدم الباحث في هذا الكتاب عبادة محمد
تامر، ابن محافظة إدلب، مدخلاً إضافياً لفهم طرق وآليات تعامل السياسة الأمريكية
في إدارة منطقة الشرق الأوسط.

يركز المؤلف على سؤال أساسي إشكالي:
ما هي المحددات التي تنطلق منها الولايات المتحدة في سياستها لإدارة أزمات الشرق
الأوسط؟ وكيف تتم ترجمة المقاربتين السياسيتين النظريتين للجمهوريين والديمقراطيين
إلى سياسات فعلية؟ ويرى المؤلف أن ذلك يرتكز على أسلوبين من أساليب المقاربة،
أولهما المقاربة الديمقراطية النيوليبرالية القائمة على تغليف الغايات والأهداف
بالدبلوماسية الناعمة المدعومة باستخدام القوة، وثانيهما استخدام لغة القوة
والتهديد بها للتوصل إلى الأهداف النهائية للسياسة الأمريكية باتجاه أزمات
المنطقة.

يبدأ الكتاب بالعوامل التي تساهم في
تكوين وجهة النظر الأمريكية تجاه الأزمات الدولية، والنظريات التي تقوم عليها
السياسة العامة لإدارة الأزمة، وتحليل العوامل التي تدخل في تركيب هذه السياسة،
وصولا إلى توصيفها وتحديدها بالاعتماد على التحليل الوصفي، بالإضافة للمنهج
السلوكي.

ثم ينتقل لتشخيص خصائص أزمات المنطقة
ووصفها، وبيان أهميتها بالنسبة للولايات المتحدة وتأثيرها فيها، وعرض العوامل التي
تسبب نشوء الأزمات من بيئية وثقافية وسياسية واقتصادية، وارتكازها على عوامل
ديموغرافية وإثنية ودينية، بالإضافة للمؤثرات الإقليمية والدولية.

بعد ذلك يصف الكتاب الأزمة العراقية
ومراحل تطورها، وينتقل بعدها لملف إيران النووي، ليصل بعد ذلك إلى الوضع السوري
وإشكالية توصيفه، وعلاقته بسائر أزمات المنطقة، ثم يعرج على الملف اللبناني
واغتيال الرئيس الحريري.

صدر الكتاب عن المركز العربي للأبحاث والدراسات
في العام 2015.

شاهد أيضاً

“اتحاد علماء المسلمين” يطالب المجتمع الدولي بوقف معاناة المدنيين في درعا

طالب “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” المجتمع الدولي، بإيجاد حلٍ لما يحدث في درعا، مُعرباً عن …

باحث إسرائيلي: إسرائيل لن تسمح بإسقاط نظام الأسد

كشف باحث إسرائيلي، أن بلاده لن تسمح بإسقاط نظام الأسد كونه يحمي حدودها منذ عام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + eleven =