الآن
الرئيسية / ثقافة / رواية ممدوح عزام مترجمة الألمان يقفون على “معراج الموت”

رواية ممدوح عزام مترجمة الألمان يقفون على “معراج الموت”

نافذة ثقافية جديدة
تفتح أمام القراء الألمان بترجمة رواية ” معراج الموت” لممدوح عزام .عن دار
لينوس صدرت بالألمانية رواية الكاتب السوري في 110 صفحات من القطع المتوسط . وهي الرواية
التي أعيدت طبعها ، بالعربية، ست مرات .

وكان الروائي عزام نشر
على صفحته الفيسبوكية وبخفة ظله المعتادة
نبأ روايته :

هذا غلاف روايتي معراج
الموت في الترجمة الألمانية

تصدر عن دار لينوس

لا أعرف هذه اللغة

أطلب النجدة من أصدقائي
السوريين في ألمانيا :

ما رأيكم بالرواية هنا
؟

تحكي الرواية عن قصة
حب بين سلمى المتزوجة من شخص سعيد عثمان، زواجا رتبه أهلها وأرغموها على قبوله تقريبا،
يرحل سعيد إلى المهاجر الأمريكية تاركا سلمى وحيدة إلى جانب زوجة أبيه القوية، وأبيه
الضعيف. تلتقي سلمى بكريم، وهو معلم في القرية وتنشأ بينهما علاقة، تتحول إلى حب رومانسي
جارف، حيث يعرض كريم عليها أن تهرب من بيت الزوجية برفقتها، فتوافق ويفران إلى أبيت
أحد وجهاء المنطقة كي يحميهما ولكن الرجل لا يستطيع حماية اللاجئين، ويتمكن عم سلمى
المقرب إلى الشرطة من إقناعهم بإعادتها إلى البيت، حيث تضعها العائلة الغاضبة من سلوكها
في قبو قديم، تحرسه ثلاث عجائز هن عماتها، اللواتي يقدمن لها خبزا معجونا بزجاج مطحون
يفضي إلى موتها البطيء.

ممدوح عزام كاتب وروائي
سوري . البعض يصنفه” من الروائيين المؤرخين للعصر الحديث في سورية ” ولد
في عام 1950 في محافظة السويداء اشتغل في التعليم مدرساً في نفس المحافظة وهو عضو في
جمعية القصة والرواية السورية.

من مؤلفاته:

-مجموعة قصص مكتوبة
مرتين – قصص – وزارة الثقافة – دمشق.

“نحو الماء
” قصص – وزارة الثقافة – دمشق 1985.اهم
رواياته : ( جهات الجنوب ، معراج الموت صدرت عن
دار الأهالي – دمشق 1989 ، قصر المطر
صدرت عن وزارة الثقافة السورية – دمشق
1998 وأرض الكلام ) .

شاهد أيضاً

“مسرح البلد”.. إغلاق وبحث عن مكان جديد

تتعدّد الأسباب، لكن النتيجة واحدة؛ لا حماية تفرضها التشريعات للفضاءات الثقافية في معظم البلدان، حيث …

وضوء الدم!

ركعتان في العشق لا يكون وضوءهما إلا بالدم، تلك إحدى تجليات صوفي خلع الخرقة وترجل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − seven =