الآن
الرئيسية / منوعات / سياسة الذراع الخفية

سياسة الذراع الخفية

أحمد العربي

مصطلح إقتصادي
أوجده أدم سميث، يصف به حالة توازن السوق في النظام الرأسمالي بأنه في حالة دخول
منافسين جدد إلى سوق سلعة ما، سيزداد العرض في تلك السوق وينخفض الطلب، مما يحدث
انخفاض في أرباح العاملين في السوق، الأمر الذي يدفع الدخلاء الجدد على السوق إلى
البحث عن سوق سلعة جديدة، فينسحبون ليعود السوق إلى حالة التوازن أي تساوي العرض
مع الطلب، وهذا هو فعل الذراع الخفية المتحكمة بالسوق حسب أدم سميث .

في الحالة السورية
يتسع مفهوم الذراع الخفية الإقتصادي ليأخذ شكلاً سياسياً وعسكرياً، يتمثل في
المعارك الضارية التي تفتح مرة بعد مرة في عدة محافظات سورية،
و يتم الحشد لها عسكرياً وسياسياً وإعلامياً،
لدرجة أن تتفرغ وسائل إعلامية كبرى لتغطية أحداث تلك المعارك ولعدة أسابيع، كما
حدث في معارك تحرير الساحل المتعددة
الأسماء، وماجرى قبل فترة في معارك كوباني، واليوم في معركة مطار دير الزور
العسكري، ثم تتبخر فجأة المعركة وذكرها وتختفي عن وسائل الإعلام، ولايبقى منها سوى
عدة مناطق مدمرة ومئات الشهداء من المدنين والعشرات من العسكريين، وال
آلاف من المشردين يكونون هم الخاسر الوحيد، بعد أن تعود حالة التوازن على
الأرض أي لاغالب ولا مغلوب، والفعل الأكبر في مسار تلك المعارك والتحكم ببدايتها
ونهايتها يبدو أنه للذراع الخفية السياسية والعسكرية، التي تعيد دائماً حالة
التوازن .

وهذه الذراع اليوم
هي رأس الرأسمالية العالمية
“أمريكا”، والتي ومنذ تحول الثورة في سوريا إلى الشكل المسلح، أعلنت
أنها ستعمل على إدارة الصراع وليس حله. وتتابع ذات السياسية في التعامل مع داعش،
فضرباتها ترسم مسار التحرك لداعش لا أكثر، حيث يظهر أن سياسة الذراع الخفية الأمريكية وإبقاء حالة
التوازن على الأرض لاغالب ولامغلوب، تحقق لها أكبر المصالح من حيث إضعاف الطرفين
وإنهاكهما، ومن ثم إعطاء اللمسة الأخيرة للطرف الذي يقدم أكبر تنازلات، أما نحن السوريون فلا يبقى لنا في هذه اللعبة إلا كما يقول
المثل الشعبي (الإيد الي ماتقدر عليها بوسها وادعي عليها بالكسر) .

شاهد أيضاً

البريطانيون يأكلون لحما “حلالا” وهم لا يدرون.. كيف؟

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن عددا من المواطنين في المملكة المتحدة يشترون لحوما “حلالا”، …

37 مليون دولار تعويضا لأسرة أميركية قتلتها الشرطة

ذكرت صحيفة بالتيمور صن، الجمعة، أن هيئة محلفين بولاية ماريلاند الأميركية منحت أسرة امرأة سوداء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 7 =