الآن
الرئيسية / محليات / صدى البلد / نظام الأسد يجنّد الأطفال علناً في المدارس

نظام الأسد يجنّد الأطفال علناً في المدارس

صدى الشام ــ تقارير

يواصل
نظام بشار الأسد تجنيد المزيد من الأطفال السوريين، تحت 18 عاماً في معسكرات
قتالية خاصة يشرف عليها ضباط من جيشه، بالإضافة إلى تدريب عدد كبير من طلاب
وطالبات المرحلة الثانوية على استخدام السلاح والأعمال المسلحة، وذلك للزج بهم في
المعارك ضمن صفوف جيش النظام، في كتيبة أطُلق عليها اسم “كتيبة البعث”،
لعسكرة الصغار في المدارس التعليمية.

وتأتي
هذه الخطوة ضمن مشروع عسكري يديره النظام برعاية، ما يسمى بـ “اتحاد شبيبة
الثورة”، وهي منظمة تابعة لحزب البعث الحاكم، وبإشراف مباشر من ضباط الأسد.

ويضم
المعسكر قرابة 450 من “الرفاق والرفيقات”، ويشرف عليه كل من أمين فرع
“اتحاد الشبيبة” مازن شاهين، وعضو قيادة الفرع العميد الركن إبراهيم
الفروي، وتستمر مثل هذه المعسكرات لمدة عشرة أيام يتم فيها تدريب الأطفال المجندين
على حمل الأسلحة والرمي والأعمال القتالية، من أجل وقوفهم في الصف الثاني خلف قوات
الأسد، وإعدادهم ليكونوا مع جنود النظام في الصف الأول وقت الحاجة.

وحظي
معسكر “الإعداد الوطني لشبيبة دمشق” بتغطية إعلامية لمجريات التجنيد
والتدريب، حيث يقام داخل مدرسة “عادلة الجزائري”، بالعاصمة دمشق.

وتحدث
أمين فرع اتحاد الشبيبة في دمشق عن “أهمية التجنيد، والغاية من إقامة
المعسكرات بأنها ضرورية، لكي يتعلم منها كل شاب سوري استخدام السلاح، وكيفية
التعامل مع الأمور الموجودة في الأزمة التي تمر بها سوريا، لكونها ثقافة من
الضروري أن يعرفها كل شاب في سوريا”. وأضاف أن “أهمية المعسكر تكمن في
تعليم استخدام السلاح والتعريف بالرصاصات وأنواعها، إضافة لآلية تفكيكها وإعادة
تركيبها.

شاهد أيضاً

“هيئة تحرير الشام” تعلن موقفها من اتفاق “سوتشي”

أعلنت هيئة تحرير الشام مساء اليوم الأحد، في أول حديث لها عن اتفاق روسيا وتركيا …

بالصور والوثائق: وحدات حماية الشعب تجنّد طفلة قاصر

اشتكى أحد المواطنين في شمال شرق سوريا، من تجنيد ابنة أخيه القاصر، في صفوف “وحدات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − eight =