الآن
الرئيسية / ميديا / فضائيات / من هنا وهناك

من هنا وهناك

ميسي بطلاً

ليس غريباً أن يشجّعَ السوريون الأرجنتين، فالأرجنتين
منتخب عظيم صاحب إنجازات كبيرة، لكنه في المونديال الحالي تحوّل إلى منتخب وطني
سوري ثوري بامتياز، وتحوّل لاعبه الأشهر ليونيل ميسي إلى بطل قومي بعد إحرازه
هدفاً في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي جمعت منتخب الأرجنتين مع المنتخب
الإيراني.

طبعاً الأسباب
معروفة، فإيران تعني العدو، وأي منتخب سيلعب ضد منتخبها سيكون نصيراً لنا،
التعليقات التي انهالت عقب المباراة أظهرت للسوريين وجهاً فكاهياً رغم الألم،
فميسي تبرأ من مقتل الحسين، وخامنئي أفتى بقتله اللاعب. كتب أحدهم: يا ميسي حنا
معاكم للموت.

هل وحدتنا الجزائر؟

ومن أجواء المونديال أيضاً، تراقص العرب في مختلف
البلدان فرحاً، وهم يتابعون انتصار منتخب الجزائر الكبير على منتخب كوريا
الجنوبية، مقاتلو الصحراء وهو الذي يطلق على لاعبي المنتخب الجزائري حملوا أهدافاً
أكثر من كرة القدم بكثير، فامتدحهم الكثيرون، واعتبرهم الكثيرون سبباً من أسباب
وحدتنا، وكنت تستطيع سماع أصوات هتافات النصر في كل بيت عربي من المحيط إلى الخليج.

والحقيقة أن
الجزائر لم توحّدنا، فنحن متفرقون، لكن المنتخب الجزائري جعلنا نشعر أننا نحن
أيضاً قادرون على الانتصار، أياً يكن هذا الانتصار، بعد أن اعتدنا الهزائم وصارت
جزءاً من هويتنا.

شاهد أيضاً

منع فريق فيلم سوري من حضور مهرجان في مصر بسبب “التأشيرة”

رفضت السلطات المصرية، منح فريق فيلم “يوم أضعت ظلّي” تأشيرات دخول إلى مصر، للمشاركة في …

دورة في الصحافة الاستقصائية في اسطنبول تنظمها صدى الشام

تعلن مؤسسة “صدى الشام ميديا” عن إجراء دورة في أساسيات الصحافة الاستقصائية، تهدف من خلالـها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one + thirteen =