الآن
الرئيسية / اقتصاد / النظام يمنع تصدير أغنام العواس والماعز الجبلي واستيراد الإسمنت

النظام يمنع تصدير أغنام العواس والماعز الجبلي واستيراد الإسمنت

دمشق ـ “صدى الشام” ـ ريان محمد

قرر النظام وقف تصدير ذكور أغنام العواس والماعز الجبلي
عقب تصدير 120 ألف رأس منها، ما قال عنه اقتصاديون لـ”صدى الشام” في
العدد السابق
إنه سببٌ أساسيٌّ في رفع أسعار اللحوم في البلاد، كما مدد منع استيراد
الإسمنت.

وذكرت وزارة الزراعة في النظام أنها أوقفت عمليات تصدير
ذكور أغنام العواس وجداياالماعز الجبلي بعد بلوغ العدد المسموح به للتصدير، البالغ
نحو 120 ألف رأس من ذكور أغنام العواس وجدايا الماعز الجبلي إلى دول الخليج.

وكان النظام سمحَ بتصدير ذكور أغنام العواس والماعز
مشترطاً أن لا يتجاوز العدد الإجمالي الـ120 رأس حتى نهاية شهر تشرين الثاني
المقبل.

وشهدت أسعار اللحوم ارتفاعاً كبيراً، خلال الأيام
الماضية، في وقت يعاني المواطنون من غلاء المعيشة، وعدم قدرتهم على تأمين أساسيات
الحياة اليومية، حيث أشارت تقاريراقتصادية صادرة عن “المركز السوري لبحوث
السياسات”، نشرته “صدى الشام” في وقت سابق، أن 75% من السوريين تحوّلوا
لفقراء يعيشون تحت خط الفقر، في حين قدّر اقتصاديون دخل المواطن السوري لتأمين
الحد الأدنى من احتياجاته بـ90 ألف ليرة.

وتضررت الثروة الحيوانية والزراعية بشكل كبير جرّاء العمليات
العسكرية والقصف التي تتعرّض له معظم مناطق البلاد، ما أدى إلى انخفاض كبير
بالعرض، ما انعكسبارتفاع أسعار الحوم والألبان والأجبان.

وقال اقتصاديون لـ”صدى الشام”، إن منع التصدير
جاء بعد أن صدّر النظام العدد المقرر من رؤوس المواشي، وارتفاع الأسعار قد يستغرق
أشهراًلتعود الأسعار إلى ما كانت عليه إن عادت، ففي سوريا هناك عرف هوإنّ ما يرتفع
سعره لا يعود إلى ما كان عليه.

ولفتوا إلى أن “هناك إشكالية حول أعداد الثروة
الحيوانية في سوريا منذ عقود، حيث كان المربّون والتجار يعمدون إلى مضاعفة أعداد
القطيع، إما ليرفعوا مخصصاته من العلف أو الحصول على قروض، وإما لزيادة أعداد
الرؤوس المعدة للتصدير، ضمن منظومة الفساد المهيمنة على مؤسسات الدولة.

وفي سياق آخر، قررت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في
النظام تمديد منع استيراد الإسمنت الأسود البورتلاندي لمدة ثلاثة أشهر إضافية حتى
شهر أيلول المقبل.

وكان النظام أصدر في الـ19من شهر آذار الماضي، قراراً يمنع استيراد الإسمنت الأسود البورتلاندي من جميع الدول
العربية، التي ترتبط مع سوريا باتفاقيات تجارة حرة لمدة ثلاثة أشهر، وهذا القرار انتهى
في 19 حزيران الجاري، وجاء القرار الأخير لتمديد هذا القرار إلى الـ19 من شهر
أيلول المقبل، ويتوقع أن يستمر هذا المنع لثلاثة أشهر أخرى.

وكانت وزارة الصناعة قد دعت في وقت سابق إلى وقف استيراد
مادة الاسمنت الأسود، قائلة أن هناك فائضاً من الإسمنتفي السوق، في ظل توقف البناء
والتشييد العمراني بسبب الأزمة التيتمر بها البلاد.

ورأى اقتصاديون أن القرار يخالف ما يعلنه النظام عن
السوق والمنافسة وخفض الأسعار عبر زيادة العرض، في وقت ارتفعت أسعار مواد البناء،
ومنه الإسمنت بنسبة 100%، ما أدى إلى ارتفاع تكلفة البناء، وبالتالي ارتفاع أسعار
المنازل في وقت يعاني ملايين السوريين من عدم قدرتهم على تأمين مأوى، عقب نزوحهم
من مناطقهم جراء القصف.

ولفتوا إلى أن “من أهم الملفات المنظورة هي إعادة
الإعمار، لإعادة النازحين

يُشار إلى أن الاقتصاد السوري يشهدُ تدهوراً تدريجياً
جراء الأزمة والعقوبات التي فرضت عليه، فيما يعاني المواطنون في العديد من المناطق
من ظروف معيشية صعبة ونقصٍ في المواد الغذائية، في حين ارتفعت الأسعار عدة أضعاف،
وسط ارتفاع نسب البطالة والتضخم.

شاهد أيضاً

النظام يعوّض الفلاحين المتضرّرين من السيول بـ “٢ دولار”!

عوّض صندوق الكوارث التابع لوزارة الزراعة في حكومة الأسد، الفلاحين أصحاب المحاصيل الاستراتيجية، المتضرّرين من …

فرنسا تجمد أصول أفراد وشركات لاشتباه ضلوعها “بتطوير أسلحة كيماوية”

أعلنت السلطات الفرنسية اليوم الجمعة، أنها جمدت أصول ثلاثة أفراد وتسع شركات يشتبه بضلوعها في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fourteen − seven =