الآن
الرئيسية / سياسة / تقارير / “الدولة الاسلامية” ترجم امرأة حتى الموت بتهمة “الزنى” في ريف الرقة

“الدولة الاسلامية” ترجم امرأة حتى الموت بتهمة “الزنى” في ريف الرقة

لا
تقتصر أفعال تنظيم “داعش” وسلوكياته، حيث يفرض سيطرته على بعض المناطق
السورية، على مقاتلة الجيش الحر والكتائب الإسلامية المعتدلة، واغتيال القادة الثوريين
الميدانيين الحقيقيين، أو اعتقال الناشطين الإعلاميين، وغير ذلك من هذه الممارسات،
بل تمتد سلوكيات هذا التنظيم إلى التحكّم بكل تفاصيل الحياة اليومية للمواطنين
السوريين تحت مسمى “تطبيق شرع الله”، وإقامة ما يعتبره “حدود
الشرع”، على ما يقول إنه يخالف “شرع الله”، من تصرفات وممارسات الناس
في حياتها اليومية، كالجلد وقطع اليد… إلخ.

وفي
آخر وأخطر ممارسات ما يسمى “الدولة الاسلامية”، هو إقدام عناصر تابعين
لها، مؤخراً، على رجم امرأة حتى الموت بتهمة الزنى في سوق شعبي بمدينة الطبقة بريف
الرقة شمال سوريا، وذلك بعد مثولها أمام، ما يعتبره هذه التنظيم “محكمة
شرعية”!

وقال
المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن “الدولة الإسلامية نفذت أول “حد للرجم
حتى الموت”، في حق سيدة في مدينة الطبقة، بتهمة “الزنى” مساء الخميس الماضي. وأوضح المرصد، أن المرأة
“أحضرت بعد صلاة العشاء في السوق الشعبي في مدينة الطبقة، حيث تم رجمها حتى
فارقت الحياة”.

كذلك
أكد ناشطون في مدينة الرقة تنفيذ عناصر التنظيم عملية الرجم. وأوضح الناشط “أبو
ابرهيم” لوكالة الصحافة الفرنسية، أن هذه “هي المرة الأولى التي يحصل
فيها أمر مماثل هنا”. كما أفاد اناشط باسم هادي سلامة للوكالة نفسها، عبر الإنترنت،
أن المرأة “ثلاثينية وتم الحكم عليها بعد مثولها أمام محكمة شرعية اتهمتها
بالزنى”.

وأشار
إلى أن هناك استياءً بالغاً بين سكان محافظة الرقة التي تسيطر عليها “الدولة
الإسلامية” إزاء ما حصل، وأضاف، إن “الوضع صار ﻻ يحتمل، والناس يشعرون
بالرعب، فالرجم أسوأ عقوبة عرفها التاريخ، ويبقى الموت السريع رحمة”.

شاهد أيضاً

أردوغان يحذّر بوتين من الهجوم على إدلب

    حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من السماح للنظام …

استئناف “مفاوضات درعا” بوساطة أردنية

أعلن المعارضة السورية المسلّحة، المُقاتلة في محافظة درعا جنوب البلاد، عن استئناف المفاوضات اليوم الأحد، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − nine =