الآن
الرئيسية / ثقافة / الدراما الاجتماعية والكوميدية في رمضان تعرّج على الثورة فهل تنصفها.. ؟

الدراما الاجتماعية والكوميدية في رمضان تعرّج على الثورة فهل تنصفها.. ؟

عادل
أبو الحسام

مع
أوائل أيام شهر رمضان المبارك، بدأت الفضائيات العربية بعرض أهم الأعمال الكوميدية
والاجتماعية السورية على شاشاتها، تلك التي تم إنتاجها رغم كل الموت والدمار في
سوريا..، ليُرسخ النظام مقولة “سوريا بخير”!!

مسلسل “صرخة روح” يتناول في جزئه الثاني خماسيات موزعة على ثلاثين حلقة تتحدث في
مجملها عن قصص الخيانة بطرح جريء وعميق، كما يتطرق إلى قصص الخيانة المحرمة
أيضاً.يعرض العمل على قناتي الجديد وحواس .

بينما ينشغل ” مسلسل القربان” الذي أنتجه التلفزيون السوري،
رامي كوسا، وعلاء الدين كوكش بالإجابة عن
سؤالٍ أساسي مفادُه: “لماذا وصل السوريون إلى ما آلت إليه الأمور اليوم بحسب
وجهة النظام
؟

أما في مسلسل “خواتم” لناجي
طعمة فنرى
ذكاء الأنوثة مسجوناً بخاتم الشيطان،فما بين احتراق ذكريات
الألم، وبين لهفة خجولة للحياة تُنسج خيوط نهاية الظلام.

حاتم الذي يجسد دوره الممثل (عبدالمنعم
عمايري) وهو الشيطان الأعظم المتمثل بهيئة إنسان، يملك
نساءه الخمس اللواتي يتحكم بهن كخواتم في أصابعه، وذلك بمساعدة دلال الشخصية
النسائية الرئيسية في العمل وتؤدي هذا الدور الممثلة (كاريس بشار) شريكته وملكة
نسائه .

وتعتبر دلال بكل جوانب شخصيتها الجزء
الخفي من حياة البطل حاتم الذي يبدو ظاهرياً أنه رجل الأعمال الناجح، الذي تفتح له
الأبواب وتتراكض النساء على خطف نظرة إعجاب منه، لكن وجهه الآخر هو ما تدور حوله
قصة العمل، التيتؤكد أنه الوحش الذي يفتك بأعدائه ليس بالرصاص، وإنما
بالدهاء، ومن ناحية أخرى هو حاتم؛ الرجل الأب الحنون..العاشق لأولاده الذي يعتبر
عائلته خطاً أحمر، ممنوع الاقتراب منه.

سنرى أيضاًموقف النظام السوري من الثورة، وما تمر به
البلاد في عمل آخر من إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني من خلال خماسيات
الحب. في الفصل بين الرغبة والواقع، يمكن لمسلسل
“قلم حمرة” أن يأتي صريحاً في شغله على لعبة الأقنعة والكشف. إنّه عمل
“يحاول أن يلاحق تفاصيل أحلام وخيالات أرواح عاشت في مدينة تدعى دمشق” .

مكان الحدث الرئيسي للعمل هو مطعم “روج ” في دمشق القديمة.
وبين بيروت والعاصمة السوريّة، تتوالد القصص في سياقزمني،يمتدّ
على السنوات الخمس الأخيرة، وصولاً إلى سنوات الأزمة السورية، في محاولة لمقاربة
ما سبق اندلاعها وكيف أثّرت على الأفراد، وخصوصاً الطبقة
الوسطى.
العمل للكاتبة يم مشهدي التي غابت منذ اندلاع الثورة لتعود بقلم حمرة
الذي أخرجه حاتم علي يعرض حصرياً على شاشة السومرية .

أما
العمل الأضخم الذي يعد الأقرب إلى ما تعيشه سوريا اليوم مسلسل حلاوة الروح لرافي
وهبة والمخرج العربي شوقي الماجري صاحب رائعة الاجتياح، ومن بطولة مكسيم خليل يحكي «حلاوة الروح» عن
علاقة حب تجمع بين شاب وفتاة سوريين ينطلقان في مغامرة خطيرة لتصوير فيلم وثائقيّ
في سوريا أثناءالأزمة.

وتتداخل القصة مع
كثير من الأحداث والمحطات لتسلط الضوء على الحدث العربي عامةّ والسوريّ خاصةً، ولا
سيما من زاوية تعاطي الإعلام معه، من خلال رحلة «الصحافيين» رولا حمادة «المصابة
باللوكيميا» وخالد صالح الذي يسعى للبحث عن ابنته المخطوفةفي سوريا،
وذلك بعد قصة حب قديمة جمعتهما قبل ثلاثين عاماً.

ويستمر تسليط الضوء
على الإعلام من خلال تأدية الممثلة نسرين طافش
شخصية
إعلامية عربية مشهورة، تعاني في مهنتها بسبب محاولة زوجها (رافي وهبة) إرغامها على
تركها، بينما يحاول رب عملها(خالد صالح) إقناعها بالعكس
.

العمل من أضخم الانتاجات العربية،
ويعرض على عدة قنوات عربية أبرزها أبو ظبي
الأولى والسومرية وكايرو دراما .

أما الكوميديا السوداء فهي حاضرة في الحقائب (ضبو الشناتي)
للكاتب ممدوح حمادة والمخرج الليث حجو صاحبا
المسلسل الشهير ضيعة ضايعة، فعبر حلقات منفصلة – متصلة، يروي لنا مسلسل الحقائب قصة عائلة عادية تقطن في سوريا
اليوم، وبسبب أهوال الحرب وأصوات الرصاص والقنابل التي لا تنقطع، يقترح أحد أفراد
الأسرة، الذي يعمل تاجرًا، الهجرة كحلّ نهائي. في البداية، يقف جميع أفراد الأسرة
ضده ولكنه في نهاية المطاف يتمكن من إقناع الأطراف الفاعلة في الأسرة (الأب
والأم)، وبهذا الشكل تبدأ مرحلة صراع من أجل الإقناع، فهناك الرومانسيون الذين
يتمسكون بفكرة البقاء، وأصحاب المصالح الذين لا يمكنهم إلا البقاء، ومن جهة أخرى
المتحمّسون للرحيل، وللجميع دوافعه وأسبابه.

الشخصيات الموجودة
في العمل تمثل وجهات نظر كافة الأطياف بدون استثناء، وفي نهاية المطاف يقتنع
الجميع بالهجرة..، بعضهم على مضض وبعضهم عن قناعة، ولكن الأم تضع شرطًا بأنها لن
ترحل إلا إذا هاجر الجميع معها لأنها ليست مستعدة للحياة الرغيدة في الخارج وترك
فلذات كبدها في قلب النار، ولهذا يتجمّع الكل من أبناء وبنات وأصهرة في البيت
الكبير الذي يُفترض أن ترحل منه العائلة، ويضعون حقائبهم خلف الباب.

وتبقى هذه الحقائب
في مكانها حتى نهاية العمل، ففي كل حلقة نرى قصة جديدة تنتهي بمشكلة تمنع سفرهم،
ثم تبدأ الحلقة التي بعدها بحل المشكلة لتبدأ قصة مشكلة جديدة تنتهي بمانع جديد يمنع
سفرهم وهكذا حتى نهاية العمل، الذي يلعب بطولته
بسام كوسا،أمل
عرفة، ضحى الدبس، أيمن رضا.

أما مسلسل بقعة ضوء في جزئه العاشر فنرى كيف سيطرح الأزمة من خلال لوحاته الممتدة على ثلاثين حلقة، أما مسلسل “نيولوك”
عمل كوميدي من نوع «سيت كوم» كوميدياً تجري أحداثه ضمن صالون حلاقة نسائي،
حيث يتعرّض صاحبه مع العاملين فيه إلى مواقف وأحداث مختلفة مع الزبائن ومندوبي
المبيعات الذين يأتون إلى الصالون .

استعرضنا
أهم الأعمال الاجتماعية والكوميدية ودراما البيئة الشامية لنرى غياب واضح للدراما
التاريخية، فلم ينتج حتى عمل واحد هذا العام.

شاهد أيضاً

وضوء الدم!

ركعتان في العشق لا يكون وضوءهما إلا بالدم، تلك إحدى تجليات صوفي خلع الخرقة وترجل …

الموسيقى العربية من العصر الجاهلي إلى التكنو الحديث في باريس

يجول معرض في باريس على تاريخ الموسيقى العربية في عهودها المختلفة، من الحداء في الجاهلية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 1 =