الآن
الرئيسية / ترجمات / ولادة أطفال مشوهين ولدوا في سوريا بعد هجوم الكيماوي على الغوطة

ولادة أطفال مشوهين ولدوا في سوريا بعد هجوم الكيماوي على الغوطة

كشف: بعد تسعة أشهر
من الهجوم بالغازات الكيماوية على الثوار، الأمهات تنجب أطفالا يعانون من تشوهات خلقية
ومواليد موتى

لازال النظام السوري
يواجه اتهامات من المسعفين إزاء استخدامه الأسلحة الكيميائية ضد المناطق التي يسيطر
عليها الثوار والتي نتج عنها الناتجة الآن عيوب خلقية وتشوهات وراثية للأطفال حديثي
الولادة .

وقال أحد الأطباء والذي
كان يعمل في عيادة للاجئين عبر الحدود في عرسال، لبنان، بأنه كان يصادف أكثر من
حالة لوفيات المواليد من بين عشر حالات ولادة، بينما أظهرت تسجيلات الفيديو المرسلة
بواسطة الناشطين أطفال رضع ولدوا في مشافي ميدانية يعانون أضرار بالغة .

وقال والدا طفلة ولدت
تعاني من تشوهات الوجه والتي توفيت الاسبوع الماضي بالقرب من دمشق أيضا أنهم مقتنعون
أن السبب وراء ذلك هو التعرض للغاز الكيماوي.

فالطفلة فاطمة عبد الغفار،
من ضاحية شرق الغوطة ، ولدت يوم الثلاثاء الماضي لكنها توفيت بعد تسع ساعات.

وقال محمود عبد الغفار
والد الطفلة (26 عاما) لصحيفة تلغراف أن الطبيب المشرف على الولادة ذكر أن التعرض
لغاز السارين والذي أكدت الأمم المتحدة استخدامه هو التفسير الأكثر ترجيحا لتشوهها.

فالسارين هو غاز
للأعصاب – جلي، عديم اللون ، والطعم ، وبلا رائحة.

وذكر بأن زوجته استنشقت
الغاز خلال الهجوم على ضاحية الغوطة في آب الماضي ، في حين كانت في شهرها الأول من
الحمل ، ولكن بدا حينها أنها تعافت. الى
أن أنجبت الطفلة التي عانت التشوه ومن ثم ماتت بعد ساعات

ورفض السيد الغفار إرجاع
سبب التشوه لعيوب وراثية أو عوامل بيئية أخرى كان يمكن أن يكون السبب. فلا عائلته ولا
عائلة زوجته (17 عاما) يعانون من حالات تشوه سابقة .

كما بدا الناشطون
في شرق الغوطة مقتنعون بأن وفاة الطفلة ناتج عن تعرض الأم لغاز السارين.

فقد قتل أكثر من
1،000 شخص بينهم نساء وأطفال في 21 شهر اب الماضي عندما ألقت قوات النظام القنابل و
الصواريخ على منطقتين منفصلتين من الغوطة في محاولة للتخلص من قوات المعارضة
المسلحة المقاومة والراسخة هناك.

بينما عولج 3،600
شخص من المتضررين ، وذلك وفقا لتقرير صادر عن المؤسسة الخيرية ، منظمة أطباء بلا حدود
. وقال علي الباز ، رئيس شبكة الصحفيين في المنطقة، لسوريا مباشر بأن “أسرة الطفلة
هي من الشرق الغوطة ولكنها تعيش الآن في منطقة أخرى والتي هي تحت سيطرة النظام
” .

ونشرت مواقع
الانترنت التقارير التي صدرت حول مصير فاطمة . وقالوا ” أكد الأطباء الذين يقومون
بدراسة حالة الطفلة الميتة أن هذه هي الحالة الأولى بعد استخدام الأسلحة الكيميائية
في هذه المنطقة ” .

في حين توفي طفل ثان
في المنطقة نفسها يوم الثلاثاء من هذا الاسبوع وذلك وفقا لصحيفة الديلي ستار في بيروت.
وقال أبو بكر إبراهيم ، رئيس أمراض النساء في مركز الزهراء بأن أمراض النساء في شرق
الغوطة قد كشفت عن أحدث ضحية للهجوم . وقال “ان التعرض للأسلحة الكيميائية يمكن
أن تسبب تشوهات للجنين على الاطلاق ” ، وخاصة إذا كان الحمل في الأشهر الثلاثة
الأولى “.

وقال نضال شيخاني ،
ناشط آخر إن هناك مخاوف على نطاق واسع مما ستسببه هجمات السارين على دمشق من
تشوهات للمواليد الجدد.

وقال السيد شيخاني
” هذه التشوهات هي نتيجة من الأسلحة الكيماوية التي استخدمها النظام السوري في
آب الماضي . ” حيث ولدت فاطمة مشوهة خلقيا بسبب التعرض للغازات السامة والمواد
الكيميائية مرات عديدة. وهذه هي الحالة الأولى التي سجلت في المنطقة منذ بداية الثورة.
وتوفيت بعد ساعات قليلة من ولادتها ” .

حتى خارج المنطقة ،
يتم وضع علامة على آثار الهجمات.

وقال قاسم الزين ، الطبيب
الذي يدير العمليات الطبية للسوريين في عرسال ” لقد لاحظنا زيادة في نسبة الولادات
التي تولد ميتة و الحاجة المتزايدة لاستخدام الحاضنات ، فضلا عن تأخر النمو ”
.

” ونحن نستقبل
النساء الحوامل في عرسال من العديد من المناطق مثل القصير وحمص و القلمون ، و [ الخارجي] دمشق ، ويأتين خلال الولادة ولكن في بعض الحالات فإن النتيجة هي المأساة. “

واضاف “اننا نستقبل
حوالي 100 ولادة في الشهر في عرسال ، حوالي 12 في المائة يستخرج المواليد ميتون” ،و قال أيضا .
“هناك مشاكل للأطفال حديثي الولادة و التي تحدث غالبا مع النساء اللاتي تعرضن
لاستنشاق الغازكما لاحظنا أيضا أن جميع النساء
اللواتي يعشن في المناطق المعرضة للقصف والبراميل المتفجرة يعانين أمراض الجنين.

وقالت وزارة الخارجية
أن تقارير تشوه الأطفال حديثي الولادة أضيفت الى الحاجة الملحة للجهود الرامية إلى
إزالة الأسلحة الكيميائية في سوريا .

وقال متحدث باسم
وزارة الخارجية “نحن على علم بهذه التقارير و الصور و نشعر بالانزعاج الشديد مما
تعانيه تلك الأسر المعنية “،.

وفي حالة أخرى ، طفلة
عمرها أربعة أشهر واسمها جود و تتلقى العلاج في المستشفى في محافظة إدلب بعد أن ولدت
مع من نصفها السفلي من ناحية ساقها اليسرى و بفقدان العديد من الأصابع.

وكانت والدة الجود قد
تعرضت للغاز خلال القتال في حمص في تموز الماضي بينما كانت في مرحلة مبكرة من الحمل.

بينما قال الدكتور قاسم” جائت تسع نساء
الى المستشفى ( في عرسال ) من منطقة الغوطة ، بالقرب من المنطقة
التي تعرضتللهجوم
من قبل بالأسلحة الكيميائية ثلاثة منهم عانوا من وفاة الطفل وحالة قيلة سحائية
.

.
” أنا متأكد من أن الاستخدام المتزايد للأسلحة المحرمة دوليا ستؤدي إلى زيادة
التشوهات والأورام للأطفال حديثي الولادة . “

بينما حددت كريستين
غوسدين ، الأكاديمية البريطانية التي درست آثار مابعد التعرض للأسلحة الكيميائية ،
التشوهات الخلقية في نسل الناجين وكذلك ازدياد حالات الإجهاض ، والولادات الميتة ،
و وفيات الرضع حديثي الولادة .

وعرضت أمام الكونجرس
الامريكي قائلة إن هجمات غاز الخردل في حلبجة والعراق لها عواقب طويلة الأمد.
” لقد صدمت من الآثار المدمرة لهذه الأسلحة التي تسببت في مشاكل مثل أمراض السرطان
والعمى و التشوهات الخلقية ” ،

وقالت منظمة هيومن رايتس
ووتش هذا الاسبوع ان النظام السوري يستمر في استخدام الهجمات بالغاز ضد الثوار ، وذلك
بعد أن ضرب بقنابل الكلور على المسلحين في عدة مدن في الشهر الماضي.

وأضافت المنظمة ”
الأدلة تشير بقوة إلى أن مروحيات الحكومة السورية ألقت البراميل المتفجرة وهي جزءا
لا يتجزأ من اسطوانات من غاز الكلور على ثلاث بلدات في شمال سوريا في منتصف نيسان
2014 “.

وذكرت تقارير بأن غاز
الكلور استخدم خلال اشتباكات بين الجيش السوري والثوار قرب بلدة كفر زيتا في 11-13 من نيسان والتي أسفرت عن مقتل اثنين و نحو مئة جريح.

بينما اتهمت دمشق جماعة
جبهة النصرة بالهجوم الكيماوي، وهي فرع من تنظيم القاعدة العاملة في سوريا ولبنان.

وقالت منظمة حظر الأسلحة
الكيميائية في نهاية نيسان أنه تم إزالة أكثر من 92 في المائة من المخزون الكيميائي السوري من البلاد.
ويتم تخزين الحاويات الـ16 المتبقية مع الأسلحة الكيميائية قرب دمشق في المنطقة التي
تسيطر عليها جماعات المعارضة.

بقلم : داميان مس
إلوري

من صحيفة :
التلغراف

14 / 5 / 2014

ترجمة : نهال عبيد

شاهد أيضاً

طبّاخ سوري ذاع صيته في لندن!

تحدّثت صحيفة “الغارديان” البريطانية، عن قصّة طبّاخ سوري حقّق نجاحاً مبهراً بعد وصوله إلى بريطانيا …

3 إغراءات لبوتين مقابل التخلي عن الأسد.. تعرّف عليها

كشفت “صحيفة فرانكفورتر الغماينة تسايتونغ”أن مباحثات صناع القرار الغربيين خلف الأبواب المغلقة حاليا مع موسكو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen − 5 =