الآن

مراقب

العرب
السوريون

من
صفحة الصحفي السوري علي طه:
(تطور جديد في الإعلام
السوري على قناة (تلاقي) صباح هذا اليوم تقرير عن أشعار أمير الشعراء أحمد شوقي،
وماقاله، ونظمه في دمشق وجمالها وتاريخها وحضارتها (لاننكر ذلك — فهي أم المدن
والحضارات )…وتعليق بصوت المذيع جمال الجيش عن مدينة طليطلة في الأندلس يقول فيه
(لولا العرب السوريون) لما كانت مدينة طليطلة ………. حسب علمنا(المتواضع) في
تلك الأيام لم يكن هناك شيء اسمه عرب سوريون.. مانعرفه كان في تلك الأيام دولة
أموية، عاصمتها دمشق تحكم، وينتمي لها مجموعة شعوب وعرقيات متنوعة من الصين إلى
المغرب العربي.

أما اختزال حضارة الاندلس بالعرب السوريين فقط
فهو فتح إعلامي جديد ….لإعلامنا الوطني).

سيسي
ييس

في
سابقة ثورية لا مثيل لها استضافت قناة الأورينت الثورية سيدة مصرية تدعى مني
البحيري، وهذه السيدة هي تلك التي تحولت إلى مادة سخرية عالمية بعدما وجهت رسائل
باللغة الإنكليزية للرئيس الأميركي باراك أوباما، وهي تتحدث الانكليزية بطريقة
مضحكة، صحيح أن منتدى الإعلام في دبي استضاف “البحيري” ليجعل الإعلاميين
يضحكون عليها، ولكن هل كان لزاماً على الأورينت أن تستضيفها؟ وما الفائدة المرجوة
من استضافتها؟ علماً بأن البحيري عاشقة لروسيا، وقد مازحتها المذيعة حين قالت لها
روسيا حبيبة قلبك ما هيك… وصدقوني لا تستغربوا إن ظهرت شت أب يور ماوس أوباما
بعد أيام على إحدى قنوات الممانعة التابعة لنظام الأسد لتمتدح بشار، وتشتم أوباما،
كما ظهر من قبلها أحمد سبايدر. يا أورينت، وكما يقول المصريون: ما كانشي العشم.

رئيس
ونص

حسين
فياض المرتزق الذي يعمل مذيعاً في قناة الإخبارية يستضيف حسان النوري، الذي يلعب في
هذه الأيام دور مرشح رئاسة الجمهورية منافساً لبشار الأسد، وخلال اللقاء لم يستطع
حسان أن يخفي إعجابه بالرئيس، لم ينتقد سياساته، لم يقترح حلولاً بديلة، لم يخجل
على دمه، لم يستح من أولاده وبناته، ظهر بمظهر المهرج الرخيص. طبعاً كل هذا فداء
عيون الديمقراطية التي يؤمن بها النوري، والتي يمكن أن يتحول لأجلها إلى قرد في
سيرك. “قرد ولو” ما ظل عندكم ذرة كرامة!!

بشار
كللو فيتامينات

هو
عنوان إعلان كوميدي تم التلاعب به وتحويله إلى سخرية رائعة من حملة بشار الأسد،
ومن مسرحية الانتخابات السخيفة التي يقوم بتمثيلها مع أتباعه في مملكته السعيدة، (هيدا
مرشح رئاسي وهيدا مرشح رئاسي كمان كلاهما كومبارس) وبشار رح يريح ع الأكيد.

شاهد أيضاً

بشّار الأسد: لا أكترث لوصفي بـ”الحيوان”

قال بشار الأسد إنه لا يكترث لوصفه بالحيوان من قبل دونالد ترامب، زاعما في مقابلة …

إلى مستخدمي “تويتر”.. غيّروا كلمات السر فوراً!

نصحت شركة تويتر، مساء أمس أمس الخميس، جميع مستخدميها بتغيير كلمة السر، بعد كشف خلل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × three =