الآن
الرئيسية / سياسة / تقارير / “خطوة تدل على تغيُّر واضح في الرأي العام الأميركي” الائتلاف يرحّب بقرار مجلس الشيوخ الأميركي زيادة دعم المقاتلين السوريين

“خطوة تدل على تغيُّر واضح في الرأي العام الأميركي” الائتلاف يرحّب بقرار مجلس الشيوخ الأميركي زيادة دعم المقاتلين السوريين

وكالات – صدى الشام

وصف هشام مروة عضو اللجنة القانونية للائتلاف السوري
موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي على دعم المقاتلين السوريين بأنه ” خطوة
دبلوماسية تدلّ على تغير واضح بالرأي العام الأمريكي.

مضيفاً إن مجلس الشيوخ هو ميزان الحرارة السياسية
التي نستطيع من خلالها التنبؤ بموقف الشعب الأمريكي تجاه الثورة السورية ومحاسبة
نظام بشار الأسد.

وقال مروة في تصريحه لمكتب الائتلاف الإعلامي:
” إنّ مثل هذا القرار هو رسالة للفيتو الروسي والإيراني، بأنّ هناك آلياتٍ
أخرى تحاول أمريكا انتهاجها في العالم الدولي. ولاسيما أن نفخ الحياة في النظام
العسكري لبشار الأسد من الفيتو الأخير بمجلس الأمن، أثبت للعالم أن هذا المجلس
معطّل الوظائف، وغير قادر على اتّخاذ قرارات جادة في إحالة المجرم إلى محكمة
الجنايات الدولية”. لافتاً” علماً أن المقترح المقدّم لمجلس الأمن، هو
إحالة كل الجرائم لمحكمة الجنايات الدولية.

وبيّن مروة
أن القرار من شأنه أن يشجّع الدول الصديقة للشعب السوري، على اتخاذ قرارات أكثر
جدية في دعمه، وعدم اقتصارهم على الدعم الإغاثي والرمزي للثورة السورية
فحسب”.

في سياق متصل، يلقي الرئيس
الأميركي باراك أوباما مرتقباً يرسم فيه الإطار الاستراتيجي لسياسته الخارجية ومن
المتوقع أن «يزيد الدور الأميركي في سوريا». ويأتي خطاب أوباما بعد موافقة لجنة
الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ على تزويد أسلحة لعناصر في «الجيش الحر».

وأفادت مصادر إعلامية
أميركية بأن أوباما سيردُّ في خطاب من الكلية العسكرية للجيش الأميركي في «ويست
بوينت» في نيويورك على الانتقادات من أنه ساهم في تراجع القيادة الأميركية في
العالم، وأن الخطاب سيعرض «أجندة خارجية أميركية مستحدثة قد تعمق الدور الأميركي
في سوريا إنما تبقى بعيدة من التدخل العسكري الكبير». ويتوقع أن يركز أوباما على
موضوعَي سوريا وأوكرانيا واللتين تحولتا محط انتقاد الجمهوريين وخبراء السياسة
الخارجية لأوباما.

وكانت صحيفة «واشنطن بوست»
حمّلت في افتتاحيتها الأخيرة سياسات أوباما مسؤولية مباشرة عن «الجحيم في سوريا»
بسبب «تردده وعدم قدرته على حسم قرارات بمساعدة الائتلاف طوال ثلاث سنوات».

ومن المتوقع أن يستخدم
أوباما موضوع تنامي خطر تنظيم «القاعدة»
«لدعم أميركي أكبر للثوار وتسليمهم أسلحة أثقل رغم أنه لم يُتّخذ قرار نهائي بعد»،
وفق المسؤولين.

وسيساعد أوباما في قرار
التسليح في حال حُسِم، موافقة لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ على قرار «يتيح
لوزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل تجهيز وتدريب وتسليح عناصر تم التفحص من سجلها ».
وربط القرار المساعدة بالمصلحة المشتركة «بمحاربة الإرهاب والقاعدة». وتمت
الموافقة عليه بـ ٢٥ صوتاً ومعارضة صوت واحد.

ويأتي قرار اللجنة وخطاب
أوباما بعد مراجعة أميركية لسياستها إزاء سوريا استمرت فترة أشهر، وشملت محادثات
إقليمية على مستوى عال في واشنطن، كما جاءت بعد انفتاح أكبر على «الائتلاف السوري»
واستقبال رئيسه أحمد الجربا في البيت الأبيض منذ أسبوعين.

في سياق آخر رحّبالائتلاف بالخطوة التي قامت بها الحكومة الأردنية أمس باعتبار سفير نظام الأسد
بهجت سليمان شخصاً غير مرغوب به، ومطالبته بمغادرة البلاد خلال مدة أقصاها 24
ساعة، نتيجة “عدم التزامه المتكرر بأدنى متطلبات العمل الدبلوماسي”، حسب
وصف السلطات الأردنية
.

كما ندد بدر جاموس الأمين العام للائتلاف
بـ”استهداف نظام الأسد لرموز لبنانية وإصداره مذكرة استدعاء لوليد جنبلاط
زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي اللبناني”. في حين أشاد جاموس ببيان جنبلاط
ودعوته لتطبيق جنيف1 والحل السياسي بهدف حماية ماتبقى من سوريا. حيث جاء في بيان
جنبلاط “تسلمت المذكرة القضائية السورية التي تتهمني بالمس بهيبة الدولة
السورية.

ويهمني أن
أشير إلى أنني لم أخطط يوماً للمس بهيبة الدولة التي لا بد من الحفاظ على وحدتها
وحمايتها من الانهيار”. وأضاف: “لهذا دعيت لتطبيق مقررات جنيف
(2012) والدخول في الحل السياسي بهدف حماية ما تبقى ومن تبقى في سوريا، ولا
سيما بعد أن استفحل نظام الأسد في تهجير الملايين داخل سوريا وخارجها، وقام
باعتقال مئات الآلاف تعسفياً الذين أصبحوا مجهولي المصير”. وشدّد جنبلاط على
أنه ما زال يدعو إلى الحل السياسي “للحفاظ على هيكلية الدولة كي لا تذهب
سوريا إلى التفتيت والتقسيم”. وتسلّم القضاء اللبناني عبر السفارة السورية في
بيروت، مذكرتين تطلبان من جنبلاط والصحافي فارس خشان المثول أمام محكمة سورية في
الأول من حزيران.

شاهد أيضاً

روسيا تطالب بإخراج “الخوذ البيضاء” من سوريا.. ودول غربية ترد عليها

طالبت روسيا، الدول الغربية بإخراج عناصر الدفاع المدني السوري، المعروفين باسم “الخوذ البيض” من إدلب …

صحيفة إسرائيلية: بشار الأسد احتضن تنظيم “داعش”

اعتبرت صحيفة “هارتس” الإسرائيلية، أن رئيس النظام السوري بشار الأسد، هو من احتضن تنظيم “داعش” …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine + 15 =