الآن
الرئيسية / ميديا / فضائيات / بالسُّوري الفصيح

بالسُّوري الفصيح

يا جماعة ما بعرف إذا رأيي مهم أو إذا حدا ممكن يسألني
عن رأيي أصلاً، بس أنا حابب قول كلمتين ورد غطاهن، أول شي إنو أنا كنت ناوي رشح
حالي لانتخابات الرئاسة، ديروا بالكن حدا يسبني، بتعرفوا ليش؟ لأني كنت ناوي صير
مشهور وخلي الناس يحكوا عني، يعني شي ظريف والله ما بعرف كيف بدي أشرحلكن بس عن جد
شي ظريف، يعني فجأة بيكون الواحد قاعد ببيتو وبيصير مشهور، مقالات ونكت ولقاءات،
وصفحات فيسبوك، العما والله، وما لكن علي يمين صرت أحسدو لماهر الحجار، العما شو
هاد هيك كان قاعد ببيتهن رن التلفون ماهر قوم روح رشح حالك ع الانتخابات، قام ماهر
حمل حالو وراح رشح حالو، وبخمس دقايق خبر عاجل ع الفضائية، وشي بيحكوا عنو وشي
بيألفوا حكايات، لك شو هالعز لك أبو المهر، والله لو صحت لجدي ما كان مات، هلأ صحي
مسحوا بكرامتو الأرض، وصحي صار الزلمة مسخرة، بس صار مشهور، إي وبعد كم سنة رح
يكتبوا عنو إنو أول واحد بيرشح حالو بسوريا، إي مو قليلة هالشغلة، وشو بيهموا إنو
هوي من حلب وإنو حلب مدمرة، وإنو النظام نازل قصف فيها ليل نهار، المهم إنو دخل
التاريخ من أوسع أبوابو، مو متل حكايتي، ما عرفت انجح حتى بانتخابات نقابة بياعين
المحارم. ليش؟ بتعرفوا ليش؟ لأنو ما إجاني تلفون وطلبوا مني فيه إني رشح حالي، ما
حدا اتصل فيني. تاني شي بحب قولوا مو هني كلمتين ورد غطاهن، إنو صاحبنا ما غيرو لأ
مو ماهر الحجار، لك صاحبنا اللي بدهن يفدوا بدمهن، أيواااااا، قال إنو بدوا
يطالعنا سوا ع القمر، سوا مو هوي عمل وكالة أبحاث فضائية، فمنشان هيك يا الله
حبيباتي السوريين قوموا روحوا انتخبوه سوا سوا ولا تتأخروا، منشان ما يفوز ماهر
الحجار، أو حسان النوري، لأنو الاتنين ما قالوا إنو رح ياخدونا سوا سوا، كل واحد بيقول إنو هوي رح يعمل، إي شو هالحكي، بعدين
صاحبنا سوا سوا، عندو لاب توب أبل حديث هدول شو عندن والله ما عندن شي، لهيك روحوا
انتخبوه، وصدقوني لو كنت طالع من البلد بطريقة شرعية كنت انتخبتوا أصلاً أنا طلعت
من برا برا، مو سوا سوا.

واحد سوري

شاهد أيضاً

بشّار الأسد: لا أكترث لوصفي بـ”الحيوان”

قال بشار الأسد إنه لا يكترث لوصفه بالحيوان من قبل دونالد ترامب، زاعما في مقابلة …

إلى مستخدمي “تويتر”.. غيّروا كلمات السر فوراً!

نصحت شركة تويتر، مساء أمس أمس الخميس، جميع مستخدميها بتغيير كلمة السر، بعد كشف خلل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 7 =