الآن
الرئيسية / سياسة / تقارير / النظام يستخدم البراميل المتفجّرة والقنابل العنقودية والفراغية وصواريخ أرض -أرض الحر يدمّر دبابة ويغتنم أخرى ويشتبك مع داعش في الدير ويسيطر على كتيبة الـ (م.د) في درعا

النظام يستخدم البراميل المتفجّرة والقنابل العنقودية والفراغية وصواريخ أرض -أرض الحر يدمّر دبابة ويغتنم أخرى ويشتبك مع داعش في الدير ويسيطر على كتيبة الـ (م.د) في درعا

صدى الشام

دمّر الجيش السوري الحر دبابة في درعا، واغتنم أخرى
في حماه، فيما شهدت بعض مناطق دمشق وريفها اشتباكات عنيفة خاصة على جبهة جوبر
ودرايا والمليحة، واستمرت الاشتباكات بين الحر وداعش في دير الزور، استعاد خلالها
الحر السيطرة على قرية، وفرض سيطرته على أخرى، في حين تتحدث الأنباء الواردة من
هناك مؤخراً عن سيطرة داعش على أحياء من دير الزور الشرقية
.

ففي دمشق، تصدّى الثوّار لمحاولة جديدة من قوات
النظام وميليشيات حزب الله اللبناني لاقتحام حي جوبر تزامناً مع اشتباكات عنيفة
شهدها الحي
.

كما شهد حي
جوبر قصفاً عنيفاً من قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وصواريخ أرض أرض، واستهدف
الطيران الحربي منازل المدنيين، كما قصفت قوات النظام المنطقة الصناعية في حي
القابون بالمدفعية، فيما شنّت حملة مداهمات في محيط سوق الخضرة بمساكن برزة
.

أما في ريف دمشق، فقد دكّ الثوار مطار الضمير بعشرات
صواريخ غراد، وضربوا الفوج 137 في الغوطة الشرقية بصواريخ محلية الصنع، فيما
استمرت الاشتباكات في محيط بلدة المليحة بشكل متقطع صباحاً قبل أن تزداد حدتها
مساءً واستعاد الثوار السيطرة على عدة نقاط داخل البلدة
.

وفي داريا تصدّى الجيش السوري الحرّ لمحاولة قوات
النظام التسلل إلى المدينة تزامناً مع اشتباكات عنيفة سقط إثرها عدد من عناصر
النظام بين قتيل وجريح.

من جهة أخرى
قطع الحر طريق الفوسفات – حمص، واستهدف رتلاً للنظام ما أدّى لتدمير عدد من
الآليات ومقتل عدد كبير من عناصر النظام، وشهدت مدينة زملكا اشتباكات على أطرافها
من جهة طريق المتحلق الجنوبي بين الجيش الحر وقوات النظام
.

وقصفت قوات النظام بالطيران والمدفعية وصواريخ أرض
-أرض بلدة المليحة، كما قصفت بالبراميل المتفجرة مدينة الزبداني وبلدة خان الشيح
وأطراف بلدة دروشا، واستهدفت براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة دير العصافير
وزملكا وداريا والزبداني، إضافة إلى ذلك استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة
أراضي العباسة على أطراف زاكية في الغوطة الغربية، فيما سقط عدد من الجرحى في صفوف
المدنيين جراء القصف العنيف للنظام بقذائف الهاون على بلدة دير العصافير
.

وفي سهل حوران، سيطر الجيش السوري الحر على حاجز
تقاطع التابلين بين قرية الطيرة وتل عشترة بعد اشتباكات عنيفة قُتل فيها عدد من
عناصر قوات النظام، كما سيطر على قرية الطيرة والمزارع المحيطة بها وعلى كامل
كتيبة 508 مضاد دروع (م.د) في أطراف بلدة عدوان، وغنم أسلحةً وعتاداً، فيما قتل
عدد من عناصر النظام خلال الاشتباكات التي شهدتها الكتيبة، فيما جرت اشتباكات
عنيفة بين الحر وقوات النظام على طريق “نوى – الشيخ مسكين”.

وفي حي المنشية من جهة أخرى استهدف الحر مراكز تجمع
قوات النظام في محيط جمرك نصيب بالمدفعية الثقيلة، ودمّر دبابة في تل الجموع
بصاروخ السهم الأحمر، وأعطب عربة بي إم بي، واستهدف بالهاون تجمُّعات ميليشيات
الدفاع الوطني وحزب الله اللبناني في مدينة بصرى الشام محققا إصابات مباشرة
.

وتعرضت أحياء درعا البلد لقصف عنيف بالمدفعية
الثقيلة من قوات النظام، وألقى طيران النظام براميل متفجرةً على مدن وبلدات تسيل
ونوى وسحم الجولان، وقصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ عدوان وتسيل وبصرى
الشام وعتنام والمسيفرة والجيزة وكحيل، فيما استهدفت قوات النظام المتمركزة في
اللواء 12 بلدة ناحتة بالمدفعية الثقيلة، واستهدفت قوات النظام المتمركزة في
اللواء 52 بالمدفعية بلدة الغارية الشرقية
.

وشهدت عدة محاور بأحياء حمص المحاصرة اشتباكات بين
الجيش السوري الحر وقوات النظام قُتل خلالها عدد من عناصر النظام على جبهة حي جورة
الشياح
.

وتعرضت أحياء حمص المحاصرة وحي الوعر لقصف عنيف من
قبل قوات النظام بمختلف أنواع الأسلحة، كما تعرضت مدينة تلبيسة لقصف بالمدفعية
الثقيلة من قوات النظام المتمركزة في حاجز ملوك خلّف دماراً هائلاً في الأبنية
السكنية
.

وسيطر الجيش السوري الحر على حاجز تل ملح بالريف
الغربي لحماه، واغتنم دبابتين وعربة “بي إم بي” فيما قُتل عدد من عناصر
النظام خلال الاشتباكات، كما سيطر الحر على على حاجز لحايا في الريف الشمالي،
واغتنم دبابة تي 72 وذخائر، فيما استمرت الاشتباكات على أطراف مدينة مورك
.

وقصف طيران النظام بلدة تل ملح، كما قصف الطيران
المروحي بالبراميل المتفجرة بساتين مدن كفرزيتا واللطامنة وقصف مدفعي استهدف قرية
حصرايا، فيما قصفت قوات النظام المتمركزة في دير محردة الأراضي الزراعية لقرية
حصرايا.

واستهدف الحر والثوار بالمدفعية الثقيلة والهاون
والدبابات قوات النظام المتمركزة على حاجز السلام ومعسكر الخزانات بمحيط مدينة خان
شيخون بالريف الجنوبي لإدلب وسط اشتباكات عنيفة شهدتها المنطقة بين الحر وقوات
النظام
.

وألقت قوات النظام
خلالها عدداً من البراميل المتفجرة على مدينة خان شيخون، فيما قصف الطيران
الحربي محيط مطار أبو الضهور العسكري، كما استهدف بلدة البشيرية
.

وسيطر الجيش السوري الحر على قرية الزر بعد اشتباكات
عنيفة مع تنظيم دولة العراق والشام (داعش) في دير الزور قُتل إثرها عدد من عناصر داعش
وأسر عدد آخر، فيما استعاد الحر السيطرة على مدينة البصيرة بعد اشتباكات استهدف
خلالها تجمعات التنظيم بالهاون والدبابات
.

من جهة أخرى شهد محيط المطار العسكري اشتباكات
متقطعة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام قُتل إثرها عدد من عناصر النظام وأسر
الحر عدد آخر منهم
. في وقت جددت قوات
النظام قصفها بالمدفعية الثقيلة على معظم الأحياء المحررة بالمدينة
. كما استهدف الحر
مراكز تجمعات داعش في قرية أبو خرزة في الرقة بمدفع 57
.

شاهد أيضاً

روسيا تطالب بإخراج “الخوذ البيضاء” من سوريا.. ودول غربية ترد عليها

طالبت روسيا، الدول الغربية بإخراج عناصر الدفاع المدني السوري، المعروفين باسم “الخوذ البيض” من إدلب …

صحيفة إسرائيلية: بشار الأسد احتضن تنظيم “داعش”

اعتبرت صحيفة “هارتس” الإسرائيلية، أن رئيس النظام السوري بشار الأسد، هو من احتضن تنظيم “داعش” …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 18 =