الآن
الرئيسية / ميديا / فضائيات / التجمع الحاشد

التجمع الحاشد

تجمُّع حاشد في دير الزور دعماً…. إلى آخره من تلك العبارات الرنانة هو العنوان الذي اختارته الدنيا لأحد تقاريرها والذي لم تتجاوز مدته الخمسين ثانية، والتجمُّع الحاشد وفق تعريفها هو مجموعة من الأطفال الصغار الذين جيء بهم، وحملوا أعلاماً وصوراً، ووقفوا يهتفون بكلام ملقّن.
 وجلس في المقدمة “رفاق البعث” يصفقون، وهم يتبادلون الابتسامات تحت المظلات، بينما الأطفال يتلظون تحت الشمس الحارقة ليدعموا صموداً، لا يعرفون ما معناه، وليؤيدوا ترشيح رئيسٍ حرمَهم من طفولتهم ومن أحبابهم، وحوّل حياتهم إلى جحيم… الاتجار بالأطفال واستخدامهم لأغراض الدعاية الانتخابية مخالف للقوانين السورية يا قناة الدنيا “السورية”.
الوطن رئيس
على القنوات جميعاً يظهر هذا الشعار الذي يروج للحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية، بعد أن حسمت ما تسمى بالمحكمة الدستورية العليا السباق على كرسي بشار الأسد بين ثلاثة مرشحين هم بشار والحجار والنوري، ولعل اختصار الوطن بالرئيس هو ما دأب إعلام النظام على تسويقه طيلة أكثر من أربعين عاماً، فاستخدموا مفردات مثل مقام رئيس الجمهورية، أو سقف الوطن للتعبير عن بشار وعرشه الذي ورثه عن أبيه، والآن  تتكلل جهودهم باختصار الوطن كله بالرئيس، وأي حديث غير هذا هو خيانة عظمى، وعمالة وإلى آخره من تهم نواجهها جميعاً، لأننا نؤمن أن الوطن وطن وليس الوطن رئيساً.
استهداف… قضاء… بواسل!!
استهداف تجمعات الإرهابيين في ريف درعا كذا… ثم يعرض التقرير على قناة سما المعلق يقرأ النص والجنود يهرولون، إطلاق رصاص هنا وهناك من جانب واحد طبعاً، إذ لا أعداء يظهرون في الصورة، دبابات تتحرك، تقصف، ولا أعداء يظهرون، نكتفي بالصورة من جهة واحدة، فجمهورنا يصدقنا مهما قلنا له، يقف ضابط يتحدّث أمام الكاميرا يسرد البطولات، وخلفه يقف جنوده البواسل، جنود فرحون بالبطولات، تسير الكاميرا والمعلق يعلق، أراض زراعية وأشجار وحقول، اللعنة أين هم الإرهابيون، يظهر ضابط آخر، يقول بأنهم موجودون للتصدي للإرهابيين.
 ويشير بيده إلى جهة غير محددة نلاحق يده لعلنا نرى إرهابياً واحداً لكن دون جدوى، فلنتابع التقرير إذاً، إعادة للقطات الأراضي الزراعية الأشجار نفسها، الجنود يركضون، يتمركزون يطلقون النار على أهداف وهمية، ثم يقفون يرفعون بندقياتهم إلى الأعلى ويهتفون… ويظهر المراسل، وتنتهي الحكاية. 
وقفة حداد على قنوات الثورة
بلغني أيها الملك السعيد ذو الرأي الرشيد أن قناة سوريا الشعب أغلقت أبوابها، وأن قناة سوريا الغد خفضت ساعات بثها، واستغنت عن الكثير من كوادرها، وأن قناة سوريا الكرامة أو الثامن عشر من آذار قد صار حالها مؤلماً، وأن قناة دير الزور، لاشك أنك تعرف ما حل بها، وأن قناة… كفى يا شهرزاد لقد أحزنتني كنا في حلم جميل أن يكون لدينا تلفزيونات تنقل صورة الحال، فإذا بهذا الحلم أقرب إلى المحال، فلماذا وصلت إلى ما صلت إليه، هل فيما قرأت من كتب، وما سمعت من سير جواب لهذا السؤال؟ نعم يا مولاي، فقد قال حكيم في زمان بعيد: اعطِ الخبز لخبازو، ولو كان أكل نصو، أما أن تصنع إعلاماً، وتنظر إلى المموّلين وتقول: انظروا، هذه قناتي، فادعموني، وتقدم أي شيء يرضي الداعمين، فساعتها، ترحم على ما تبقى من إعلام، وانتظر ثورة أخرى، لعل وعسى تتغير الحال.

شاهد أيضاً

بشّار الأسد: لا أكترث لوصفي بـ”الحيوان”

قال بشار الأسد إنه لا يكترث لوصفه بالحيوان من قبل دونالد ترامب، زاعما في مقابلة …

إلى مستخدمي “تويتر”.. غيّروا كلمات السر فوراً!

نصحت شركة تويتر، مساء أمس أمس الخميس، جميع مستخدميها بتغيير كلمة السر، بعد كشف خلل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × three =