الآن
الرئيسية / تحقيقات / الائتلاف: جعلُ إخلاء الكيماوي أولوية للأسرة الدولية مسخٌ لمعاناة السوريين

الائتلاف: جعلُ إخلاء الكيماوي أولوية للأسرة الدولية مسخٌ لمعاناة السوريين

صدى الشام- وكالات

انتقد هشام مروة عضو اللجنة القانونية في الائتلاف
الوطني السوري تصريح منسّقة بعثة الأمم المتحدة سيغريد كاغ، والذي اعتبرت فيه أنّ
” المهمة الأساسية للأسرة الدولية في الوقت الراهن، تكمن في نقل وإتلاف
المواد الكيماوية الموجودة بسوريا بأسرع وقت ممكن”.

وقال في تصريحه لمكتب الائتلاف الإعلامي: ” إنّ
مثل هذه التصريحات لا تليق بالمهمة الموكلة للأمم المتحدة في حماية حقوق
الإنسان”، معتبراً ذلك “مسخ حقيقي لمعاناة المواطن السوري. حيث إن
المهمة الأساسية التي تقع على عاتق الأسرة الدولية في هذا الوقت، لا تكمن فقط بجعل
سوريا بلداً خالياً من السلاح الكيماوي فحسب، بل ما نريده من هذه الدول تحمل
مسؤوليتها في حماية حقوق الإنسان، وردع بشار الأسد ومحاسبته وإيقافه عن ارتكاب
المجازر المروعة التي يقوم بها من خلال براميله الحاقدة وطائراته التي تحصد حياة
الآلاف”.

وأوضح مروة ” إن إصرار المجتمع الدولي على أنّ
مشكلة السوريين تكمن بالكيماوي فقط، هذا يعني أنهم حتى الآن لا يريدون الاعتراف
بالواقع السوري، ولا يريدون وصفه بشكل صحيح. فالمدنيون الذين حُصدت أرواحهم بغازات
الأسد الكيماوية، لا تتجاوز 5% من الأرواح التي خطفتها طائرات الأسد وبراميله المتفجرة. نحن نأمل من الأسرة الدولة أن يكون هدفها هو
الإنسان، ولا يكون ذلك إلا من خلال الاعتراف بأن السوري يقتل بكل الوسائل الأخرى
بما فيها الكيماوي، ومن ثم العمل على إيقاف هذه الجرائم المرتكبة ومحاسبة
القاتل”.

ولفت مروة في تصريحه “إلى حالات التشوه التي شهدها
الأطفال المولودن داخل المناطق التي استهدفها الأسد بسلاحه الكيماوي”، وقال:
” ماذا عن هذه الطفلة في غوطة دمشق، التي ولدت مُشوّهة ووأدها نظام الأسد
بالكيماوي قبل الولادة، من خلال استخدامه ارتكابه للمجازر الكيماوية الصامتة بحق
الإنسان!”. وعدَّ مروة أن إشارة منسقة الأمم المتحدة بأنه من الممكن عدم
الانتهاء من مسألة الكيماوي بالوقت المحدد بسبب وجود بعضها بمناطق قريبة من
العاصمة بسبب القتال مع الثوار، أنه “غير منطقي، ويعطي تبريراً للأسد
بالمماطلة في تسليم السلاح الكيماوي، وهذا يعني المماطلة في محاسبته، ما يؤدي
بدوره إلى الاستمرار في قتله للسوريين، سواء بالكيماوي أو بأية طريقة أخرى”.

شاهد أيضاً

“القانون 10” نسخة لسرقة إسرائيل أملاك الفلسطينيين

ما تزال أصداء “القانون” الذي أصدره نظام الأسد تحت مسمى “المرسوم التشريعي رقم 10 لعام …

الطفل حسن دياب - انترنت

مجزرة الكيماوي: روسيا تكذب في لاهاي وتحتجز “الشهود” في دمشق

وفق ما جرت العادة في أروقة المجتمع الدولي خفت الصوت المنادي بعقاب المجرم بشار الأسد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 7 =