الآن
الرئيسية / محليات / صدى البلد / بيع حارات في حلب لمصلحة اللجان الشعبية مقابل مليون ليرة للحي الواحد

بيع حارات في حلب لمصلحة اللجان الشعبية مقابل مليون ليرة للحي الواحد

جورج.ك.ميالة
نشأ خلافٌ حادٌّ بين اللجان الشعبية (الشبيحة) في حي الأشرفية وعناصر من المخابرات الجوية المتمركزين في المشفى اليوناني بسبب خلافات على المسروقات وعلى توزيع الأموال. 
فجرت العادة مؤخراً على بيع عناصر من المخابرات الجوية حارات في حي الأشرفية ذي الغالبية الكردية لمصلحة اللجان الشعبية مقابل مبالغ تتراوح بين الخمسمئة ألف وصولاً للمليون ليرة، حيث يقوم الشبيحة بعد شراء الحارة بسرقة المنازل بدءاً من جرة الغاز وصولاً لأقفال الأبواب.
يروي الدكتور أحمد طبيب العيون والذي تقع عيادته عند الدوار الأول:” اتصل أحد الأصدقاء في صباح يوم السبت الماضي يقول لي إن عيادتي قد سرقت، وعلى الفور سافرت من عفرين إلى حلب لتفقد العيادة فوجدت أن جميع الأجهزة قد سرقت حتى جرة الغاز وأغراض المطبخ، قيمة ما سرق من العيادة حوالي الستة ملايين ليرة لم يبق فيها شيء، وروى لي أحد الجيران أن عملية السرقة تمت في الساعة الواحدة ليلاً ولمدة ساعتين، ولكن الجيران لم يستطيعوا فعل أي شيء بسبب الخوف من الاعتقال والقتل”.
هذا ويعيش القسم الغربي من مدينة حلب والواقع تحت سيطرة النظام، حالة خوف شديدة بسبب كثرة السرقات والخطف ليلا وبسبب تساقط قذائف الهاون على جميع أحياء المدينة، حيث لا يستطيع أحد التنقل بعد العاشرة ليلاً وخصوصاً باتجاه الأحياء البعيدة كالحمدانية وحلب الجديدة.
وقامت مجموعات خلال الأسابيع الأخيرة بأعمال سرقة ونهب واسعة من المدينة، منها سرقة السيارات وبطاريات السيارات وعدادات المياه وعدادات الكهرباء. وحسب شهود عيان فإن السرقات طالت (حي الشهداء-جمعية الزيوت-منطقة البحوث) في حلب الجديدة بشكل مركّز، بالإضافة إلى غيرها من الأحياء والجمعيات.
 وقال الأهالي إنه بينما كانت تجري عمليات سرقة السيارات وبطارياتها خلال أوقات الاشتباكات في المناطق المجاورة لحي الراشدين من قبل مجهولين، كانت عصابات سرقة عدادات الكهرباء ومضخات المياه تجري في النهار على يد اللجان الشعبية، بينما أجمع السكان على أن لا أحد يستطيع منع هذه العصابات من القيام بجرائمها. 
ونتيجة كثرة السرقات لجأ أهالي الحي إلى قفل أبواب الأبنية السكنية ووضع أقفال لعلب الكهرباء والمياه. 
وأكد ضحايا هذه العمليات لصدى الشام:” إنهم شاهدوا سياراتهم المسروقة من الحي في قبضة عناصر محسوبين على الأمن العسكري، بينما اضطر بعضهم لدفع مبالغ مالية  كرشاوى من أجل استعادتها”.

شاهد أيضاً

طائرات النظام توقع قتلى وجرحى شرق دير الزور

أوقعت طائرات النظام الحربية اليوم الاثنين، قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، جراء استهدافهم بغارات جوية …

بعد درعا.. قوات الأسد تهاجم القنيطرة

هاجمت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها فجر اليوم الأحد، محافظة القنيطرة، بهدف السيطرة عليها، وذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − seventeen =