الآن
الرئيسية / سياسة / تقارير / التقيا في القاهرة لتحديد جنس الملائكة : الجربا وعبد العظيم دعوا للقاء تشاوري وتوحيد وفد المعارضة لجنيف2

التقيا في القاهرة لتحديد جنس الملائكة : الجربا وعبد العظيم دعوا للقاء تشاوري وتوحيد وفد المعارضة لجنيف2

كتب المحرر السياسي
وكأن قرارَ حضور مؤتمر جنيف2 ليس سورياً، بل ولا رأي للمعارضة السورية لا بموعد عقده ولا حتى بمجرياته، فكل ما رشح حتى الآن، أن جنيف2 سينعقد في 22 المقبل، بصرف النظر عن”براميل حلب” وبغض الطرف عمّا تسرّب
عن الأسد” نريد امتلاك 80% من الأرض قبل المؤتمر” أو ما قاله رئيس الدبلوماسية السورية وليد المعلم حول وجوب حضور إيران وضرورة مكافحة الإرهاب، وكأن قضية السوريين التي قاموا لأجلها، وضحوا بمئات الألوف بين قتيل
ومعتقل ومعاق، هي حضور إيران أو الإرهاب الذي جاء نتيجة وليس سبباً..بل خلقه النظام عمداً كطوق نجاة أخير لبقائه على كرسي الوراثة .
أخيراً، وبعيداً عن الأضواء، التقى في القاهرة رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد عاصي الجربا والمنسق العام لـ «هيئة التنسيق» حسن عبدالعظيم فيما سُمّي “إطار المشاورات السابقة لمؤتمر جنيف2”.
مصادر هيئة التنسيق قالت إنه «تمّ التوصل إلى اتفاق مبدئي بين هيئة التنسيق الوطنية والائتلاف بعد اللقاء الأخير الذي جرى في القاهرة بين الجربا وعبدالعظيم على دعوة الهيئة لعقد لقاء تشاوري في القاهرة تشارك فيه جميع قوى المعارضة السورية لتشكيل وفد موحّد يحمل رؤية مشتركة إلى مؤتمر جنيف2».
وقال مسؤول في «الائتلاف» إن اللقاء التشاوري سيعقد في بداية العام المقبل الذي سيشهد سلسلة اجتماعات تشمل اجتماع الأمانة العامة لـ «المجلس الوطني السوري» في اسطنبول يومي 3 و4 الشهر المقبل والهيئة العامة لـ «الائتلاف» يومي 5 و6 من الشهر ذاته، إضافة إلى اجتماع وزراء خارجية مجموعة لندن التي تضم 11 دولة من «أصدقاء سورية» في العاصمة البريطانية في الثامن من الشهر المقبل.
وأعلنت منظمة «لقاء قرطبة التشاوري» المقرر يومي 9 و10 الشهر المقبل بدعوة من وزارة الخارجية الإسبانية والاتحاد الأوروبي، عن الرؤية السياسية التي سيعقد في ضوئها اللقاء. وشملت «البحث عن آليات استعادة القرار
 الوطني لوقف التدخل في شؤونه الداخلية» إضافة إلى «إعادة النظر» بجميع القوانين التي صدرت بعد اندلاع الثورة، وشملت الدستور الذي أقر العام الماضي.
وتضمّنت الوثيقة أيضاً «العمل على إخراج الميليشيات الطائفية من سورية فوراً وتحميلها المسؤولية القانونية والجنائية أمام المحاكم الوطنية والدولية» مع التأكيد على أن «الحل السياسي هو «مطلب مهم للشعب السوري، لكن ليس 
الحل الوحيد ذلك تجنباً للاستمرار في الحل العسكري وحقناً للدماء» السورية، إضافة إلى «بناء وهيكلة المؤسستين العسكرية والأمنية لإعادتهما إلى دورهما الطبيعي في حماية الوطن والمواطن». 
وأضافت: «لإنجاح جنيف2 لا بد من تنفيذ بنود جنيف1 كاملة وتحديد سقف زمني لعملية التفاوض ونقل السلطة وعدم وجود أي دور (للرئيس بشار) الأسد ونظامه في المرحلة الانتقالية ومستقبل سورية وتوفير ضمانات 
دولية لتنفيذ ما يقر في جنيف 2 تحت الفصل السابع» من ميثاق الأمم المتحدة.

شاهد أيضاً

روسيا تطالب بإخراج “الخوذ البيضاء” من سوريا.. ودول غربية ترد عليها

طالبت روسيا، الدول الغربية بإخراج عناصر الدفاع المدني السوري، المعروفين باسم “الخوذ البيض” من إدلب …

صحيفة إسرائيلية: بشار الأسد احتضن تنظيم “داعش”

اعتبرت صحيفة “هارتس” الإسرائيلية، أن رئيس النظام السوري بشار الأسد، هو من احتضن تنظيم “داعش” …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine − eight =