الآن
الرئيسية / محليات / صدى البلد / مجلس الشعب التابع للنظام يناقش إمكانية إنقاذ المواطن من “التقارير الأمنية”

مجلس الشعب التابع للنظام يناقش إمكانية إنقاذ المواطن من “التقارير الأمنية”

صدى الشام – عمار الحلبي/

ناقشت “لجنة الأمن الوطني” في مجلس الشعب التابع لنظام الأسد كيفية إنقاذ المواطنين الأبرياء من كتابة التقارير الأمنية “الكيدية” التي تصل إلى أجهزة مخابرات النظام.

وكتب عضو مجلس الشعب نبيل صالح على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، أمس الخميس 1 أيلول «من المواضيع التي ناقشناها اليوم في اجتماع لجنة الأمن الوطني بمجلس الشعب بحضور رئيسة المجلس هدية عباس، كيف يمكننا معالجة التقارير الأمنية الكيدية، وكيف يمكننا إنقاذ المواطنين الصالحين من براثن الأشرار والحاقدين».

وأضاف صالح أن «كُتّاب التقارير خربوا عمل المؤسسات الأمنية، وضللوا مدراءها، كما خربوا سمعتها، حتى بات عموم الناس يصنفون كل العاملين في هذه المؤسسات على مستوى واحد باعتبارهم أشرار» حسب تعبيره.

وعلّق شخص يدعى ماهر ادريس «استاذ نبيل أخي في السجن منذ ثلاثة سنوات دون تهمة علماً أنه مؤيد للعضم لقد أخذوه بداعي تقرير أمني يجب أن نجد حلّاً سريعاً».

وعلّق أيضاً مواطن آخر على ذات المنشور بأنه «يجب أن يتم معاملة كاتب التقرير على أنه المجرم في حال تبين أن المعني كان بريئًا».

وكتابة التقارير الأمنية هي ظاهرة معروفة بين جميع السوريين حتى قبل الثورة، إذ وزّع نظام الأسد عملاء له في كل المقرات والمؤسسات وحتى الحارات والزواريب القديمة، ليقوموا باستدراج الناس للحديث في المواضيع السياسية، ثم تنظيم تقرير بحقهم ورفعه إلى مخابرات النظام لاحقًا.

وشاعت كلمة “الحيطان إلها آذان” في سوريا، في إشارة للنهي عن الحديث في الأمور السياسية أو انتقاد النظام حتى في أسعار الخضروات، لكثرة كُتّاب التقارير اللذين ينتشرون بشكل كبير بين السوريين.

شاهد أيضاً

سباق للخيول العربية في شمال سوريا تذكيراً بوجودها رغم الحرب

من على صهوة فرسه الشقراء «شمس»، يرفع الفتى منذر حجاج كأساً ذهبياً فاز به في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *