الآن
الرئيسية / محليات / تقارير محلية / حي الوعر المحاصر، هدوء في العيد وتخوّف من غدر النظام

حي الوعر المحاصر، هدوء في العيد وتخوّف من غدر النظام

صدى الشام - جلال بكور/

يسود حي الوعر المحاصر من قبل نظام الأسد في مدينة حمص هدوء خلال عيد الأضحى المبارك، وسط تخوف الأهالي من غدر نظام الأسد وفق ما أفادت به مصادر محلية لـ”صدى الشام”.

وقال النّاشط الإعلامي في الحي “جلال  التلاوي” لصدى الشام اليوم الثلاثاء،  إنّ مظاهر العيد في الحي عادية وقليلة، اقتصرت على زيارة أهالي الحي لأقاربهم، إضافة إلى ذبح الأضاحي.

وأكد التلاوي أن هذا العيد يختلف عن العيد السابق كون الحي قد تعرض في ذلك الوقت لقصف بالاسطوانات المتفجرة أوقع إصابات بين المدنيين، وفي هذا العيد مع الهدوء لازالت الناس متخوفة من أن يغدر النظام بالحي في أية لحظة.

وأوضح  جلال التلاوي أنّ مدن الألعاب في الحي مدمرة كلها، وليس في الحي سوى أرجوحة واحدة يلعب بها الأطفال خلال هذا العيد.

وأشار التلاوي إلى أنّ النظام سمح وفق اتفاق التهدئة في الحي على دخول 200 رأس من الأغنام أمس، ومن المتوقع دخول 700 رأس اليوم، وسيتم توزيعها على الجمعيات لذبحها ومن ثم توزيعها على العوائل الفقيرة بحي الوعر.

ولفت التلاوي إلى أنّه ومنذ عودة تنفيذ الاتفاق بين النظام ولجنة المفاوضات قبل أسبوعين يسود الحي نوع من الهدوء الحذر.

وأكد أنّ عائلات من حي الوعر تقدّم طلبات للجنة المفاوضات للخروج من الحي، بينما تقدم عائلات من الخارج طلبات الدخول إلى النظام، ويشهد الحي يوميا قرابة مئة حالة دخول وخروج منذ إعادة سريان الهدنة.

وكان النظام  قد أفرج أول أمس عن 194 معتقلا بينهم 17 إمرأة من فرع أمن الدولة وسجن حمص المركزي من أصل 7365 معتقل، وذلك وفق اتفاقية التهدئة.

وكانت لجنة المفاوضات في الحي  توصلت، نهاية آب الماضي لاتفاق مع قوات النظام، يقضي بالعودة إلى تنفيذ “الهدنة” التي توقف تطبيقها سابقًا.

شاهد أيضاً

ريال مدريد يتفق مع دي خيا.. والكلمة لـ مورينو

توصل نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد إلى اتفاق مع الحارس “دافيد دي خيا” يقضي بانتقال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *