الآن
الرئيسية / محليات / صدى البلد / الشهيد عبد الحميد ادريس مطر

الشهيد عبد الحميد ادريس مطر

صدى الشام/

عبد الحميد مطر شاب عشريني من مواليد مدينة القصير التابعة لحمص، طالب جامعي يدرس الهندسة الغذائية في كلية البتروكيمياء بحمص.

مع بدايات الثورة وانطلاقتها الأولى في مدينة حمص وريفها، شارك عبد الحميد بالمظاهرات السلمية في مدينته القصير وأيضا في مدينة حمص، كما شارك في اعتصام الساعة في مدينة حمص، وانخرط مبكرا بالعمل الثوري السلمي الميداني، وأوقف دراسته في الجامعة ليتفرغ للعمل الثوري، فكان يخط اللافتات التي يحملها المتظاهرون، وانضم إلى المركز الإعلامي في مدينة القصير، وأخذ يصور ويوثق بكاميرته المظاهرات في المدينة.

اعتقل عبد الحميد في إحدى المظاهرات في بداية الثورة عام 2011 ليفرج عنه بعدها، الأمر الذي لم يمنعه من متابعة مشوار الثورة.

وبعد التحول الذي حصل خلال الثورة نحو التسلح والعمل العسكري، أصر على ان يبقى سلاحه الكاميرا، وبدأ بتوثيق المعارك التي تجري بين الثوار وقوات النظام.

تميز عمل عبد الحميد بالجرأة في تغطية الأحداث رغم خطورتها، وأثبت جدارته ومهنيته في العمل.

أصيب عدة مرات كان آخرها في شهر نيسان 2012، إلا أنه تابع عمله في توثيق الوقائع.

وبتاريخ 31/5/2012، خلال تغطيته لمعركة حاجز الديابية، تعرض موقعه لقذائف الهاون ما أدى إلى إصابته واستشهاده، ليتحول من ثائر أصر على التسلح بعدسة الكاميرا إلى شهيد يوارى الثرى في مدينته القصير.

شاهد أيضاً

معتقلو سجن حمص مُهدَدون بالعقاب بسبب مظاهراتهم

هدّد مدير “سجن حمص المركزي” معتقلي الرأي في السجن بالضرب والإهانة إذا لم يتوقّفوا عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *