الآن
الرئيسية / محليات / صدى البلد / إصابات في مركز للدّفاع المدني إثر غارة روسية على مدينة سراقب

إصابات في مركز للدّفاع المدني إثر غارة روسية على مدينة سراقب

صدى الشام - جلال بكور/

شنّ طيران روسي داعم لنظام الأسد، صباح اليوم الأحد 11 أيلول، غارة على مدينة سراقب استهدف بها مركزين للدفاع المدني في المدينة، موقعًا إصابات بين عناصر المركز.

وقال مراسل صدى الشام في محافظة إدلب، جابر أبو محمد، إنّ «الغارة أسفرت عن إصابة ثلاثة من عناصر المركز، وثلاث سيارات إسعاف».

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان روسيا وأمريكا عن الاتفاق على وقف كامل لاطلاق النار في سوريا، وإيصال المساعدات الإنسانية بدون عوائق إلى كافة الأماكن المحاصرة في البلاد بدءًا من غد الاثنين.

وقال إعلامي مركز الدفاع المدني في مدينة سراقب، ليث فارس، لـ”صدى الشام” إنّ «استهداف المركز في ظل الحديث عن الاتفاق، يدل على أنّ الاتفاق هو للاستهلاك الإعلامي فقظ»، مضيفًا «يريدون تغطية الحقيقة بغربال لأنّ الهدنة لو تمّت ستكون لصالح النظام، وليس أكثر، وسيستمر القتل والتدمير وبرعاية دولية وأمميّة».

وأكّد فارس أنها المرة الثالثة التي يستهدف فيها الطيران الروسي وطيران النظام مركز الدفاع المدني إذ استهدف المركز في السادس والسابع من آب الفائت، ما أسفر عن أضرار مادية، في حين استهدف الطيران عناصر الدفاع أكثر من مرة خلال قيامهم بعمليات إنقاذ الجرحى نتيجة القصف المتكرر على المدينة.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد نشرت تقريرا قالت فيه إنّ الطيران الروسي قتل 2704 مدنيًّا في سوريا منذ تدخل روسيا في سوريا لصالح نظام الأسد في شهر أيلول عام 2015 وحتى أب الماضي، وقالت في تقرير آخر إن الطيران الروسي قتل من المدنيين أكثر مما قتل تنظيم داعش الذي تدّعي روسيا محاربته في سوريا.

وارتكب الطيران الروسي أمس مجزرة في مدينة إدلب راح ضحيتها   63 قتيلا موثقين بالاسم إضافة إلى 12 مفقودًا تحت الأنقاض، وأكثر من 70 جريحًا بينهم أطفال ونساء.

شاهد أيضاً

مصدر سوري: إسرائيل تقصف حاجزاً حكومياً بمدخل القنيطرة بجنوب سوريا

قصفت طائرة اسرائيلية حاجزاً للقوات الحكومية السورية على مدخل مدينة القنيطرة جنوب سوريا، ما أدى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *