الآن
الرئيسية / عن صدى الشام
default

عن صدى الشام

الملف التعريفي لجريدة صدى الشام

تعريف
صدى الشام جريدة سياسية إخبارية منوعة، وهي جريدة منحازة لتطلعات الشعب السوري في الكرامة والحرية ومستقلة عن أي أيديولوجيا أو اتجاه سياسي معيّن، وتفسح المجال على صفحاتها لكافه الآراء والاتجاهات السياسية والمذاهب الفكرية والاجتماعية.
يقوم بتحرير الجريدة كادر من الصحفيين السوريين في الداخل السوري يغطون الشأن السوري بكل أنواع العمل الصحفي (الخبر، والتقرير، والتحقيق، والحوار،والتحليل، والكاريكاتير)، في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة والفن والمجتمع والشؤون المحلية والمنوعات، وتلتزم بالمعايير المهنية للعمل الصحفي

تعتمد صحيفة صدى الشام نوعين من المعايير
الأول: وهو المعيار المهني : وهو معيار يتعلق بسوية العمل الصحفي كمهنة لناحية الصياغة الصحفية للمواد وكيفية ربط الجمل وبساطة وسهولة اللغة وتكثيف المعلومة إضافة إلى قوة اللغة لناحية عدم الوقوع بالأخطاء النحوية والإملائية ومحاولة الابتعاد عن الأخطاء اللغوية الشائعة .
الثاني: وهو المعيار المرتبط بمدى ملائمة المادة للسياسة التحريرية للصحيفة لناحية عدم التحريض على العنف، والطائفية، وعدم التسويق لمن يقف في وجه تطلعات السوريين المحقة.

أقسام الجريدة
تتألف جريدة صدى الشام من 12 صفحة من ورق الجرائد نوعية جيدة من القطع 57 سم طول بـ 35 سم عرض تضم كل مواد الجريدة المقسمة إلى أربعة أقسام هي: (1 – قسم السياسة 2– قسم الثقافة والفن 3- قسم المحليات والاقتصاد 4 – قسم التحقيقات والقضايا ).

جمهور الجريدة
تهدف صدى الشام لأن تصبح إحدى الصحف السورية الوطنية. وبالتالي ، فإن مضمونها يستهدف الشعب السوري كله . ومع ذلك ، فإننا نركز أكثر على الناس الذين يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، كونهم الجمهور الذي يمكن توصيل النسخ الورقية إليه من خلال التوزيع . .
وتتنوع محتويات صحيفة صدى الشام ، من خلال أقسامها المتنوعة، مستهدفة االمستويات العمرية المختلفة . ولكن الصحيفة في الغالب تستهدف الشباب السوري بين 16-30 سنة . وخصوصية صدى الشام هو أنها، “وخلافا لمعظم وسائل الإعلام السوري الناشيء” ، لا تركز فقط على جمهور المفكرين، وانما تستهدف في المقام الأول الطبقة السورية البسيطة. وبالتالي ، فنحن ملتزمون بالكتابة بطريقة بسيطة من أجل جعل الأخبار في متناول الغالبية العظمى من السكان

أهداف الجريدة
• الوصول بصحيفة صدى الشام لتصبح مصدرا موضوعيا وموثوقا للمعلومات.
• السعي نحو الاستقلال المالي للجريدة.
• تطوير المحتوى بتنوعه وغناه.
• تطوير فريق عمل الصحيفة.
• التحول من صحيفة أسبوعية إلى يومية.
• لنشر ثقافة السلام، ونبذ العنف بين الجمهور المستهدف.
• نشر ثقافة حقوق الإنسان.
• الإسهام في نشر قيم الديمقراطية وثقافة المواطنة

الرؤية
في صباحات القارئ السوري يوميا صحيفة, فيها المعلومة الصحيحة, والمصدر الموثوق.
صحيفة القارئ السوري المناصرة لقضية شعبه الوطنية والإنسانية دون تقديم للأجندات السياسية على حساب حق المواطن في العيش الكريم وحق فئاته ومكوناته بتنوعها وثراءها.

الرسالة
تغطية موضوعية للأحداث السورية وبناء نواة لحامل إعلامي على المستوى الوطني .